إختتام دورات مناصرة إصلاح سياسة التعليم الجامعي بجامعة إب

تعليقات


أختتمت اليوم بمدينة إب فعاليات الدورة التدريبية الثانية الخاصة بالمناصرة وكسب التأييد لقضايا التعليم الجامعي والتي نظمها مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان ضمن أنشطة المرحلة الثالثة لبرنامج دعوة لإصلاح سياسة التعليم الجامعي الذي يتم تنفيذه بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED).

وتهدف الدورة التدريبية التي أنعقدت على مدى يومين وشارك فيها 45 مشارك ومشاركة من أعضاء تحالف إصلاح التعليم الجامعي في محافظة إب إلى تأهيل أعضاء التحالف المكون من نخب مختارة من الأكاديميين والموظفين والطلاب والإعلامين ومنظمات المجتمع المدني في الأسس والآليات والمهارات اللازمة للمناصرة وكسب التأييد للإستفادة منها في أنشطة الضغط والمناصرة التي سيتم تنفيذها من قبل التحالف وتهدف إلى الضغط على صناع القرار للبدء بتطبيق التوصيات الخاصة بإصلاح سياسة التعليم الجامعي التي خرجت بها مرحلتي البرنامج السابقتين وكذا ما جاء في مخرجات الحوار الوطني المتعلقة بالتعليم الجامعي وذلك من أجل إحداث التغيير المنشود في واقع التعليم الجامعي بما يجعله قادراً على تلبية متطلبات التنمية.

من جانبه أفاد الأستاذ "إدريس العبسي" منسق البرنامج أن أنشطة المرحلة الثالثة لبرنامج دعوة لإصلاح سياسة التعليم الجامعي ستكرس لتأهيل أعضاء تحالف إصلاح التعليم الجامعي في المحافظات المستهدفة في البرنامج وهي (تعز - عدن - إب - الحديدة - ذمار - صنعاء) بمهارات المناصرة وكسب التأييد بما يجعلهم قادرين على تحشيد الطاقات المجتمعية للضغط على صناع القرار من أجل إيجاد إصلاحات حقيقية في سياسات التعليم الجامعي مستعينين في ذلك بمصفوفة التوصيات الخاصة بإصلاح التعليم الجامعي وفق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني, كما سيتم تنفيذ فعاليات توعوية مصاحبة لأنشطة المناصرة وتنظيم لقاءات مع صناع القرار والجهات المعنية.

تدشين مهرجان "مطلبي" بتعز للإصطفاف الوطني لدعم تنفيذ مخرجات الحوار

تعليقات


تعز - وفاء المطري - دشنت صباح اليوم الأثنين في نادي "تعز السياحي" بمدينة تعز الأمانة العامة للحوار الوطني مهرجان مطلبي للإصطفاف الوطني لدعم تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل ويستمر برنامج المهرجان لمدة ثلاثة أيام في مسرح تفاعلي في شارع جمال وشارع 26 سبتمبر لعرض مخرجات الحوار الوطني بقالب فني ومبسط لتوعية بقالب فني وبإبداعات شابة وكذا المسرح التفاعلي والسلسلى البشرية الذي سيقام يوم الخميس القادم في شارع جمال حول التوعية بمخرجات الحوار وأساسيات الحكم الفيدرالي وكيفية تنفيذها على الواقع للخروج بالوطن من الأزمات التي يمر بها إلى المستقبل المنشود.

وأكد وكيل محافظة تعز "رشاد الأكحلي" إن محافظة تعز تشهد العديد من الفعاليات التوعوية والثقافية الخاصة بمخرجات الحوار الوطني اعتبارها الحل الوحيد للخروج باليمن من ويلات الصراعات والعنف ولغة السلاح منذ سنوات.

وقال الأكحلي إن اليمن الواحد لابد إن لا يوجد به من يقال عنه هذا سني وهذا شافعي ولا أي تميز مناطقي أو طائفي فالجميع تجمعهم راية الوطن وإذا كانت الحزبية والطائفية والمذهبية ستفرق بين أبنائه فلا مجال لها وعلى جميع القوى التنازل عن السلاح ليتساوى الجميع ويتجه نو بناء الدولة المدنيه.


داعياً الوكيل مختلف القيادات والتكوينات بتحمل مسؤوليتهم كاملة دون استثناء لتنفيذ مخرجات الحوار للوصول إلى الدولة المدنية الحديثة الذي يطمح الجميع إليها, معبراً إن الاصطفاف الوطني لم يكن ضد فئة معينه أو أيا كان إنما اصطفاف من أجل الوطن وتنفيذ مخرجات الحوار.

تخلل مهرجان التدشين العديد من الفقرات الفنية والشعرية والمسرحيات الرامية إلى خلق وعي مجتمعي حول مخرجات الحوار الوطني والفيدرالية في اليمن.

إعادة النساء القادمات من دون محارمهن إلى بلدانهن خلا فترة الحج

تعليقات


حذرت الهيئة العامة للطيران المدني بالسعودية شركات الطيران من نقل النساء ممن تقل أعمارهن عن 45 عاماً من دون محارمهن المحددة أسماؤهم في تأشيرة الحج الصادرة لهن.

وقال مصدر مطلع لصحيفة "الحياة" في حال مخالفة ذلك سيتم فرض غرامة مالية على شركات الطيران تصل إلى 50 ألف ريال مع إعادة النساء القادمات من دون محارمهن إلى بلدانهن على رحلة القدوم نفسها, علماً أن تتحمل الشركة الناقلة المصاريف المترتبة على بقائهن في منفذ الدخول لحين مغادرتهن. 

وأوضح المصدر أن هذه الخطوة تأتي ضمن تعليمات سنوية تطلقها الهيئة العامة للطيران المدني السعودي لتنظيم عملية نقل الحجاج عن طريق الجو تهدف من خلالها إلى تهيئة الظروف المناسبة كافة وتقديم الرعاية المتكاملة للحجاج وتأمين سلامتهم بدءاً من وصولهم إلى الأماكن المقدسة وانتهاء بعودتهم إلى ديارهم.

رسوم مواقف الباصات في تعز .. نهبٌ على الإسفلت

تعليقات


الجمهورية نت - أكرم عبدالحكيم - نهب الأموال العامة والتغاضي عن توريدها أولاً فأولاً مشكلة عويصة لا تكترث لها معظم المنشآت الحكومية الإيرادية وهي إيرادات يمكن أن تشكّل تمويلاً لعدة مشاريع خدمية تعود بالنفع على المواطنين ومنها الرسوم المفروضة على باصات الأجرة في محافظة تعز والواقعة بين فكي الإهمال والتهبُّش من مندوبي تحصيل لا يمتّون إلى الجهات المعنية بأية صلة.

التحقيق التالي يكشف جُزئية توضّح العبث بالمال العام والتسيُّب الحاصل في هذا الجانب.

متحصّلون غير رسميين.

أضحت الموارد المالية العامة عُرضة للإستحواذ والغنيمة في ظل غياب الرقابة الذاتية والحكومية التي أباحت للفساد أن ينخر فيها والمسؤولية الملفوفة, بالطمع صارت الرسوم الإنتفاعية لوسائل النقل "الباصات" وغيرها تضمّن في خانات لا أرقام لها أو تحصيل حاصل, فالباب مفتوح على مصراعيه ومندوبو الفرزات المخوّلون من الجهات المعنية من النقابة الداخلية في تعز يتحصّلون هذه الأموال الباهظة دون سندات رسمية, إضافة إلى أن البعض لا يملكون بطائق تحصيلية ويُعتبر ذلك حسب القانون مخالفة تلك الثغرة المظلمة سهّلت أيضاً لمتحصلّين غير رسميين أن يرزقوا أنفسهم بالقوة ويتهافتوا على الأموال العامة بلا خوف أو ضمير, فالواقف في صفّهم وجاهات تعينهم على الكسب والبطش, كما أنه لا يكاد يخلو شارع منهم في نقطة الإنطلاق أو النهاية.

مخالفات "عيني عينك".

إستناداً إلى قانون تحصيل رسوم مواقف الإنتفاع المقرّة على باصات وحافلات النقل الداخلي بموجب نص المادة (123) الفقرة (1) من قانون السلطة المحلية رقم (4) لسنة 2000م وقرار مجلس الوزراء رقم (238) لسنة 2001م تؤخذ رسوم على كل باص (200) ريال شهرياً وبمعدّل (1200) ريال لكل ستة أشهر وبموجب عقد إتفاق حاصل بين مكتب وزارة النقل في تعز واللجنة النقابية للنقل الداخلي المُوكل إليها تحصيل وتوريد رسوم الإنتفاع لمواقف باصات وحافلات النقل الداخلي للمواقف وبإقرار من قيادة المجلس المحلي لعام 2009 - 2010م بتسليمها الدور بشرط أن تورّد شهرياً وبحوافظ توريد شهرية ولا يجوز التأخير بأي حال من الأحوال, ما لم فالطرف الأول يحق له عند التأخير الرفع إلى القضاء والنيابة غير أن وضعاً مغايراً وبعكس النصوص القانونية هو الحاصل. 

يسلّمون قبل تعرُّضهم للعقاب.

علي السامعي "سائق" صاحب قصّة مثيرة ونموذج متكرّر يشكو تلك العصابات التي تمارس وظيفتها دون خوف من الجهات المعنية والتي يبدو أن إستبدادها تقف وراءه قوى نافذة - على حد قوله - العصابات المتمرّدة تضع حدّاً لا يكمن لأي سائق مخالفته إلا بدفع ضريبي يومي خوفاً من العقاب الصارم الذي ينزل على رؤوس السائقين ما جعل أغلبهم يدفعون قبل أن يُعاقبوا.

عدم تعاون.

تمثّل رسوم الإنتفاع مصدراً أساسياً لموارد المديريات, غير أن مواردها تضيع في متاهات اللا مبالاة, فأصحاب العيون الحمراءأستغلّوا هذه اللحظة الفاصلة لتأدية رسالتهم الشيطانية الموكلون بها صباح مساء ما جعل العديد من المديريات في حالة إستياء عارم خاصة عند معرفة بعض المديريات في المدينة للرسوم المُدرجة تحت حسابهم في البنك المركزي اليمني التي لا تتجاوز 700 ألف. 

متهبّشون.

من جانبه "أحمد مرشد المشمر" مدير عام مكتب النقل في محافظة تعز قال:ـ

تحصيل رسوم إنتفاع مواقف الباصات لم يتم بالشكل المطلوب في الفترة المنصرمة, إضافة إلى أن التحصيل يتم دون سندات رسمية من قبل النقابة وذاك مخالف للقانون وعند المتابعة ومحاولة معرفة الأسباب التي أدّت إلى أن تكون الإيرادات ضئيلة بهذا الشكل, برّرت ذلك بالظروف الإستثنائية والوضع الأمني ووجود عدد كبير من المتهبّشين على مستوى جميع نقاط التحصيل.

وأضاف كذلك تم إنشاء فرع بما يسمّى "الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البرّي" تقوم هي الأخرى بتحصيل الموارد وتوريدها مركزياً بما يتعارض مع قانون السلطة المحلية ولا تعمل تحت إشراف المكتب, فهي تعتبر نفسها مستقلّة إدارياً ومالياً على حد وصفه, داعياً وندعو الجهات المعنية إلى إعادة النظر في عملها وإدراجها تحت إشراف وزارة النقل.

وأخيراً لو أن تلك الرسوم لا تورد ولا تؤخذ بعين الإعتبار بأنها من أموال الدولة فالتسيُّب وعدم تحصيلها من الجهات المعنية مخالفة بحد ذاتها لأنها من ضمن مهامها،, مصدر مسؤول أكد لي قبل ثلاثة أشهر أنه ستُقام حملة شرسة مشتركة مع مدير الأمن وشرطة السير ومكتب النقل على "المتهبّشين: وإعادة هذه الأموال إلى الحياة لكن يبدو أن الأمر أنتهى بالصمت.

إنتهاكات وجرائم الحوثي بعمران

تعليقات


صنعاء - علي العوارضي - كشف تقرير حقوقي عن سقوط 722 قتيلاً وجرح 1834 أخرين من أبناء محافظة عمران خلال المواجهات المسلحة بين جماعة الحوثي والجيش النظامي المسنود من بعض القبائل منذ مطلع العام الجاري.

وذكر التقرير الصادر عن "الهيئة الشبابية لمراقبة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني" خلال مؤتمر صحفي عقد بصنعاء أن 260 عسكرياً و362 مدنياً بينهم 4 نساء و9 أطفال قتلوا برصاص مسلحي الحوثي أثناء حربهم الأخيرة على عمران, فيما أصيب 1216 مدنياً و618 عسكرياً بجروح مختلفة بينها 18 حالة إعاقة دائمة ونحو 100 حالة حرجة.

واعتبر التقرير أن الحوثيين تصدروا المشهد الدموي في اليمن كأكبر جماعة عنف, متهماً إياهم باستهداف النساء والأطفال وكبار السن وتجنيد عدد كبير من الأطفال الذين قال التقرير بأنهم استخدموا كدروع بشرية وجسور عبر عليها الحوثي إلى "عمران" ومنها إلى العاصمة صنعاء مستغلاً حماسهم وحاجة ذويهم للمال.

وقال الفريق الحقوقي في تقريره: أن الحوثيين خلال ممارستهم القتل كهوايتهم المفضلة بمحافظة عمران اعتمدوا استراتيجية جديدة تقوم على الدفع بأنصارهم إلى الموت ليتمكنوا بعد ذلك من إذكاء جذوة الثأر عندهم مع الحرص على ألا يهدأ هذا الثأر حتى وإن سقط المئات من الطرف الآخر مقابل الواحد من الحوثيين.

التقرير تحدث أيضاً عن 213 حالة إختطاف تعرض لها أبناء "عمران" منذ بداية الحرب الظالمة, فضلاً عن تهجير 24205 فردأ من الجنسين إلى العاصمة صنعاء التي يعيشون فيها أوضاعاً مأساوية حتى اللحظة بسبب إهمال الدولة وتجاهل هيئات الإغاثة الدولية والمحلية لمعاناتهم ورفض منح ترخيص نصب مخيمات إيواء لهم حسب التقرير.


وأشار التقرير إلى قيام فريق الهيئة الشبابية خلال 4 زيارات متتالية لمحافظة عمران برصد وتوثيق 89 منزلاً متضرراً بينها 21 مدمرة و15 محتلة و53 منزلاً منهوباً بالإضافة إلى 3 مساجد دمرت و13 مسجداً محتلاً و14 مؤسسة مدنية منهوبة و14 أخرى لا تزال تحت السطو الحوثي المسلح.

كما رصد الفريق 93 مرفقاً حكومياً متضرراً جراء الحرب في "عمران" بينها 4 مدارس مدمرة و9 مرافق أخرى منهوبة و32 مدرسة أغلقت بشكل مؤقت و48 مرفقاً محتلاً منها31 مدرسة لا يزال مسلحو الحوثي يتمترسون داخلها حتى اللحظة.

إلى ذلك سجل التقرير أيضاً 6 محلات تجارية بمدينة عمران تعرضت للنهب والتدمير من قبل مقاتلي الحوثي بالإضافة إلى نهبهم 14 سيارة من موديلات مختلفة و15 دراجة نارية وجرافة "شيول" وبوكلين.

ولفت التقرير إلى وجود 35 نقطة تفتيش تابعة لجماعة الحوثي في مدينة عمران وتسع مديريات أخرى مجاورة, فضلاً عن إنشاء الجماعة 13 سجناً خاصاً داخل المدينة وأربع مديريات أخرى.

هيئة المواصفات والمقاييس تستغرب مناهضة غرفة تجارة العاصمة لعمل الهيئة

تعليقات


صنعاء - محمد السبئي - أكد مصدر مسؤول في الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة أن الهيئة في إطار جهودها لتطبيق المواصفات القياسية بما يضمن حماية صحة وسلامة المستهلك ستعمل على رفع جودة المنتجات الصينية المتداولة بالأسواق اليمنية والحد من المنتجات المخالفة التي تغزو أسواق اليمن.

وأوضح المصدر أن الهيئة وقعت في شهر سبتمبر من العام المنصرم 2013 م إتفاقية للفحص المسبق ببلد المنشأ قبل التصدير مع الإدارة العامة للرقابة على الجودة والفحص والحجر الصحي AQSIQ التي سيتم بموجبها التحقق من مطابقة المنتجات الصينية الغير غذائية للمواصفات القياسية وصلاحيتها للإستهلاك والتداول وذلك قبل تصديرها الى أسواقنا المحلية.

وأضاف أن ضمان مطابقة المنتجات المستوردة الى الأسواق اليمنية هو الهدف من هذه الإتفاقية التي وقعها قبل ما يقارب العام وزير الصناعة والتجارة رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور"سعد الدين بن طالب".

وأكد المصدر أن هذه الجهة القائمة بالفحص هي جهة حكومية في مستوى وزارة أنشئت مؤخراً في جمهورية الصين الشعبية وليست شركة كما تدعي الغرفة التجارية وقد تم التوقيع مع الحكومة الصينية بعد مفاوضات أستمرت ما يقارب سنتينن, مشيراً إلى أن البضائع الصينية المصدرة للولايات المتحدة الامريكية والإتحاد الأوربي والعديد من الدول العظمى تشترط الفحص من هذه الجهة للبضائع الصينية المصدرة الى بلادهم, منوهاً بأن اليمن تقريباً هي ثالث دولة عربية توقع هذه الإتفاقية وتدخل حيز التنفيذ.

وأشار المصدر إلى أن الهيئة قد قامت بكافة التجهيزات لإنجاح هذه الإتفاقية للحد من المنتجات الصينية المخالفة المصدرة الى السوق اليمنية والبدء بتنفيذ هذه الإتفاقية من بداية شهر سبتمبر 2014 وعليهم التقيد وأن الهيئة لن تتهاون في ضبط المخالفين ومنع منتجاتهم من الدخول الى الأسواق.

وأستغرب المصدر من موقف قيادة الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة المناهض لضبط المنتجات المخالفة أو المقلدة أو المغشوشة وتأثيرها على المستهلكين والإقتصاد الوطني ولفت إلى أن هذا التصرف يتناقض مع أهداف الغرف التجارية وواجبها في حماية راس المال الوطني وحقوق منتسبيها من المستوردين من أي ضرر يصيبهم نظراً لإستيرادهم منتجات مخالفة.

لقاء تشاوري لبحث ترتيبات أنشطة الشبكة الإقليمية لدعم الحوار بتعز

تعليقات


تعز - وفاء المطري - عقد الفريق التنسيقي للأمانة العامة للحوار الوطني في ديوان محافظة تعز لقاء تشاورياً مع مثلي منظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية بحضور ممثلين من الأمانة العامة للحوار الوطني وممثلي منظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية في المحافظة وعدداً من الإعلاميين.

وأستهدف اللقاء التعريف بالشبكة الإقليمية للمبادرات الشبابية لدعم مخرجات الحوار الوطني وأنشطتها الثقافية والتوعوية المقرر تنظيمها في إطار مهرجان "مطلبي" للإصطفاف الوطني لدعم تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل والمسرح التفاعلي الذي سيقام في شارع 26 وسط مدينة تعز وكذا المسرح التفاعلي والسلسلى البشرية الذي سيقام يوم الخميس القادم 4 سبتمر 2014  في شارع جمال.

وقدم منسق الأمانة العامة للحوار الوطني لإقليمي الجند وتهامة "إبراهيم الجبري" عرضاً للأنشطة التي ستنفذ في محافظة تعز خلال شهر سبتمبر 2014م والهادفة إلى دعم التوجهات الرامية إلى حشد إصطفاف وطني لدعم تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل, مشيراً إن الفعاليات تحوى العديد من الوسائل والطرق لإيصال الرسالة بالشكل المطلوب, داعياً مختلف التكوينات والتكتلات وأبناء المحافظة للمشاركة في المهرجان والتفاعل الايجابي الذي يعكس طموحات أبناء الوطن الواحد.

تخلل اللقاء طرح العديد من الأفكار والرؤى الهادفة إلى نشر وتعزيز التوعية بمخرجات الحوار الوطني وخلق شراكة حقيقة بين مختلف شرائح المجتمع.

هذا وسيقام يوم غداً الأثنين في نادي تعز السياحي صباحاً حفل تدشين (حملة مطلبي).