الحركة الطلابية بجامعة صنعاء تقيم مهرجاناً طلابياً رافضة للمليشيا المسلحة

تعليقات


صنعاء - فارس الشعري - تحت شعار "من أجل جامعة مدنية خالية من السلاح والمليشيا" تقيم الحركة الطلابية الرافضة لتواجد المليشيا بجامعة صنعاء الثلاثاء القادم مهرجاناً طلابياً العاشرة صباحاً أمام البوابة الشرقية للجامعة.

وتعتبر هذه الفعالية الخامسة ضمن البرنامج التصعيدي للحركة الطلابية الرافض لتواجد المليشيا بجامعة صنعاء الى جانب العديد من الوقفات الإحتجاجية المطالبة بخروج المليشيا من الحرم الجامعي.

وقال نشطا الحراك الطلابي الرافض للمليشيا إن ما يدور في جامعة صنعاء من حراك طلابي يأتي حاملاً معه عدداً من المطالب الطلابية اولها إخلاء الجامعة من أي مليشيا مسلحة, وإيجاد حرس مدني رسمي لحماية الحرم الجامعي.

مهيبين جميع الطلاب المشاركة الفاعلة في المهرجان الطلابي, مؤكدين إستمرار الحراك الطلابي حتى تحقيق جميع مطالبهم, داعيين رئاسة الجامعة الى سرعة إتخاذ القرار وعدم تجاهل أصوات الطلاب الرافضة للمليشيا.

يذكر أن الحركة الطلابية قد عقدت مؤتمراً صحفياً الأسبوع الماضي وضعت فيه الإعلام والرأي العام أمام حقيقة ما يدور من حراك طلابي في الجامعة للمطالبة بإخلاء الجامعة من المليشيات المسلحة.

محافظ تعز يدعوا ابناء الجالية اليمنية في نيويورك للإستثمار في اليمن

تعليقات


متابعات - التقى "شوقي هايل" محافظ محافظة تعز اليوم على هامش زيارته للولايات المتحدة الأمريكية أبناء الجالية اليمنية في ولاية نيويورك, داعياً خلال لقائه ابناء الجالية اليمنية في نيورك للإستثمار في اليمن وخاصة في محافظة تعز, مشيراً إلى أن المحافظة ستوفر لهم كل وسائل الحماية الأمنية وتمنحهم خاصية اعفاء الضريبي كما هو في قانون الإستثمار اليمني.

حيث أقامت الجالية حفلاً وفعالية بعنوان "دور المغترب اليمني في دعم التنمية المحلية" حضرها المحافظ شوقي وقيادات الجاليه اليمنية في نيويورك وعدد من رجال الأعمال اليمنيين وجمع غفير من أبناء الجاليه إضافة إلى وزير الداخلية السابق "عبده حسن الترب".

وفي الحفل القى نائب رئيس الجاليه اليمنيه الامريكيه في ولاية نيويورك " نبيل أحمد الجماعي"  كلمة رئاسة الجالية اليمنية الأمريكية رحب في فيه بالحضور, مضيفاً لم تعد الهجرة اليوم كما كانت في الماضي مجرد حل وإرتحال أو إنتقال من مكان إلى مكان فقد أصبحت عابرة للقارات وحاضرة في إقتصادات الدول وسياساتها وأصبحت الجاليات تتمتع بقدر كبير من الإحترام كونها تساهم في تنمية الدول التي تقيم بها كما أنها تساهم في تنمية أوطانها التي قدمت منها.

الرئيس "هادي": عندما يتحقق الأمن والإستقرار سينعم الشعب اليمني بثرواته

تعليقات


أستقبل الرئيس "عبدربه منصور هادي" رئيس الجمهورية اليوم بدار الرئاسة لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بعد مشاركتهم المتميزة في خليجي 22 المقامة حالياً في الرياض بحضور رئيس مجلس الوزراء "خالد محفوظ بحاح" ووزير الشباب والرياضة "رافت الأكحلي".

وأعرب الرئيس هادي عن سعادته بهذا اللقاء وقال أنا سعيد اليوم أن التقي بكم خصوصاً بعد عودتكم من العاصمة السعودية الرياض ومشاركتكم الإيجابية التي عكست مدى الروابط وعمقها من خلال الأداء المميز الذي مثلتم به اليمن أفضل تمثيلاً.

وأضاف الأخ الرئيس, ظهرتم بأداء مشرف ونتمنى إستمرار هذا التطور بصورة دائمة ونوعية وبما يحقق تطورا كبيرا لهذا الفريق الرائع.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن هناك حوالي ستة ملايين شاب و 670 الف من الخريجين منذ عشر سنوات ما يزالون ينتظرون فرص العمل, مؤكداً أن الأرض اليمنية غنية وفي طياتها ثروات هائلة ومتعددة ومتنوعة من النفط والغاز والذهب والحديد والزنك ومختلف انواع المعادن.

وقال الرئيس هادي عندما يتحقق الأمن والإستقرار سوف ينعم الشعب اليمني بهذه الثروات الوطنية.

وخاطب الرئيس الشباب بقوله أنتم من سيحقق الأمن والإستقرار, أنتم من سيبني اليمن الجديد وأنتم عماد الحاضر والمستقبل كله.

وتطرق الأخ الرئيس هادي إلى أن اليمن نجح في الحوار وتجنب القتال والإنقسام وجاءت مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل لتمثل خارطة المستقبل الجديد ومحطة تاريخية جديدة في تاريخ اليمن المعاصر.

وزير التعليم العالي: لا مجال للوساطات والمحسوبية في المنح الدراسية

تعليقات


صنعاء - محمد مغلس - أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور "محمد بن محمد المطهر" أهمية العمل بروح الفريق الواحد في كل قطاعات وزارة التعليم العالي ومشاريعها التطويرية والمؤسسات التي تقع تحت اشرافها باعتبار التعليم العالي يمثل أحد أهم دعائم التطور والبناء والتنمية.

وقال الدكتور المطهر آن الأوان لأن تتفرغ الوزارة لمهامها الإستراتيجية في التخطيط ورسم السياسات لمؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية والإشراف عليها وتصحيح مسارها وتطوير ادائها وتحسين مخرجاتها .

وأضاف المطهر أن الوزارة ستعمل بكل حزم للقضاء على كافة الإختلالات في مجال البعثات والمنح الدراسية ولا مجال بعد اليوم للوساطة والمحسوبية والتوجيهات أيا كان مصدرها وسيتم إخضاع كافة المنح الخارجية والداخلية للمفاضلة وفقا لمعايير واضحة وشفافة تحقق العدالة وتجسد مبدئ تكافؤ الفرص بين الجميع.

وشدد الوزير مطهر خلال ترأسه اليوم بصنعاء إجتماعا لقيادة وكوادر الوزارة على ضرورة مضاعفة الجهود لتحسين الأداء من قبل جميع كوادر الوزارة بما يمكنهم من إنجاز المهام المسندة اليهم على أكمل وجه وكذا تحسين الأداء بكفاءة ونزاهة.

مدير جامعة تعز "الشعيبي": الإضرابات في الجامعات يعيق سير العملية التعليمية

تعليقات


تعز - وفاء المطري - نظم مركز البحوث ودراسات الجدوى اليوم الأحد في كلية الطب جامعة تعز ورشة عمل بعنوان "تفعيل دور الأقسام والكليات في جانب البحث العلمي وخدمة المجتمع" من اجل تطوير أداء جامعة تعز وتحقيق شراكة مجتمعية فاعلة برعاية رئيس جامعة تعز "محمد الشعيبي" و"خديجة السياغي" نائب رئيس الجامعة للدراسات والبحث العلمي وبمشاركة عمداء الكليات والأقسام بالجامعة.

وفي إفتتاح الورشة قال رئيس جامعة تعز الدكتور الشعيبي إن الإهتمام بالبحث العلمي مغيب وأن وجد فهو بشكل بسيط في حين إن هناك الكثير من العلماء والطاقات البشرية تواجه معوقات في البحث العلمي منها ما يتعلق بقلة الإمكانيات المادية وعدم وجود وعي بأهمية البحث العلمي, مشيراً الشعيبي أنه تم عقد العديد من اللقاءات على مستوى إقليم الجند لمناقشة أهمية دعم البحث العلمي وتشجيعه وأن هناك تفاعل من قبل القطاع الخاص لدعم البحث العملي على مستوى الإقليم, موضحاً إن الإضرابات في الجامعات يعيق سير العملية التعليمية والنهوض بمستوى المخرجات الهادفة إلى إحداث نهضة علمية لمختلف الجوانب.

وكشف الشعيبي عن توجه الجامعة بدمج مراكز البحث العلمي بالمحافظة والتي تحوى 12 مركز التي تعمل في أيطار بحثي واحد باستثناء المراكز الضرورية المتخصصة بذلك, منوهاً بضرورة استيعاب توجه الأبحاث لمعالجة مشاكل وقضايا محددة يحتاج إليها المجتمع.


من جهته أشار الدكتور "عبدالله الذيفاني" رئيس مركز دراسات الجدوى إن الورشة أستهدفت عمداء الكليات ورؤساء الأقسام بالجامعة وتهدف إلى تفعيل دور الجامعة في القيام بوظيفتها لخدمة المجتمع والإستفادة في معالجة القضايا والمشاكل المجتمعية عن طريق البحث العلمي لكون لبحث العلمي عيادة التنمية وتتقدم الدول من خلاله, منوهاً الذيفاني إن مراكز البحث العلمي مرجعية للجامعات والأكاديمين وليس العكس وأي مؤسسة لا تهتم بالبحث العلمي فهي تضحك على من حولها.

وأكد الدكتور الذيفاني قائلاً إن البحث العلمي في الوطن العربي مقتول وغير معترف فيه لذلك نشاهد إن العقول العربية تهاجر إلى دول أجنبية لإستيعاب قدراتها وأن الجامعة تسعى كخطوة سباقة في إحتواء البحث العلمي ليتم أدائه بالشكل المطلوب.

إختتام مؤتمر "إشراك القطاع الخاص في تحقيق النمو الإقتصادي والتنمية المستدامة" في واشنطن

تعليقات


الثورة نت - محمد الباشا - أختتم في العاصمة الأمريكية واشنطن مؤتمر "إشراك القطاع الخاص في تحقيق النمو الإقتصادي والتنمية المستدامة" بُغية دعم المرحلة الإنتقالية اليمنية والذي ينظمه مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتنسيق مع مركز المشروعات الدولية الخاصة.

وتركزت مداولات المؤتمر الذي شارك فيه وفد يمني رفيع المستوى وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص اليمني وممثلي مؤسسات التمويل الدولية والإدارة الأمريكية على ثلاث قضايا أساسية تشمل دور القطاع الخاص في خلق فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة والوصول إلى النمو الشامل وكذا سبل الإستفادة من التجارب الدولية في آلية إشراك القطاع الخاص في الدول المضطربة فضلاً عن الخطوات القادمة لتحقيق رؤية إقتصادية يمنية شاملة.

وضم الوفد اليمني المشارك في المؤتمر كل من مستشار رئيس الجمهورية الدكتور "عبدالكريم الإرياني" ومستشار رئيس الجمهورية ـ عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام الدكتور "رشاد محمد العليمي" ووزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور "محمد الميتمي"  ومحافظ تعز "شوقي أحمد هايل" ونائب وزير الداخلية اللواء علي "ناصر لخشع" ونائب وزير المالية "حسام الشرجبي" ووكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقطاع الدراسات والتوقعات الإقتصادية الدكتور "محمد الحاوري" وعضو المكتب السياسي لأنصار الله "علي العماد" ورئيس الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية ـ عضو مجلس النواب "محمد عبده سعيد" ورئيس المرصد الإقتصادي للدراسات والإستشارات الدكتور "يحيى بن يحيى المتوكل" ورئيس إدارة سيدات الأعمال في الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية الدكتورة "نجاة محمد جمعان" والرئيس التنفيذي لمنتدى التنمية السياسية "علي سيف حسن" ونائب رئيس مجلس إدارة المركز التجاري للسيارات والمحركات "أحمد أبوبكر بازرعة" والمدير التنفيذي لمصرف الكريمي للتمويل الأصغر الإسلامي "يوسف عبده محمد الكريمي" ورئيس مجلس إدارة شركة التميز المحدودة للتجارة العامة الدكتورة "أروى عبدالرحمن ضمران" والمدير العام التنفيذي لمجموعة وآيت تايجر "عفاف علي السلالي" والمدير العام لمجموعة شركات ساسو للهندسة والديكور والإستيراد "فاطمة المعمري".

بينما شارك في المؤتمر من ممثلي المؤسسات الدولية والمنظمات المانحة الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى اليمن "باولو لمبو" والمدير التنفيذي لمركز المشروعات الدولية الخاصة الدكتور "جون سوليفان" وعدد من ممثلي المنطمات الدولية ومسؤولين في الإدارة الأمريكية.

وأستعرض وزير التخطيط والتعاون الدولي خلال كلمته في المؤتمر جملة من القضايا المتصلة بالتعاون الثنائي بين الحكومة اليمنية والقطاع الخاص وسبل تعزيزها وتطويرها وبما يخدم الأهداف المشتركة.