بعد الخنازير والطيور .. أمريكا تعلن عن إنفلونزا الخفافيش




من المتعارف عليه وحتى وقتنا الحالي أن هناك بعض الحيوانات التي تتسبب في الإنفلونزا مثل: الخنازير، والطيور، وبعض من الحشرات، أو الثدييات بصفة عامة، ولكن عثر بعض الباحثين بالولايات المتحدة الأمريكية على جين فيروسي جديد لم تسبق رؤيته من قبل على الخفاش.

عثر على الخفاش الحامل للفيروس بدولة جواتيمالا بأمريكا الوسطى، ويطلق عليه "الخفاش الأصفر صاحب الكتف"، وهذه الخفافيش آكلة للفاكهة والحشرات؛ ولكن لا تعض الأشخاص أو تقترب منهم حتى الآن، ومن الممكن أن تترك الفيروس على المحاصيل الزراعية، ويمكن أن يصاب الإنسان من خلال تناوله تلك المحاصيل.

وقال روبن دينيس، وهو أحد المشاركين بالدراسة في مركز السيطرة على الأمراض والوقاية: "الفيروس لا يزال قيد الدراسة لأننا لم نعرف بعد كيف انتشر بتلك الطريقة، ومع ذلك فإنه لا يزال يشكل خطرا على البشر إذا اختلط مع الفيروسات الأخرى والأكثر شيوعا للأنفلونزا، فتندمج الجينات، وتتحول إلى فيروس آخر أكثر خطورة، والذي قد يؤدّي إلى وباء عالمي وتنتشر العدوى".

وأضاف دينيس: "لا يزال العمل قائما، ونحاول حقن الخفافيش السليمة بهذا الفيروس لمزيد من التجارب، ومعرفة ما إذا كان هذا الفيروس ينتقل من حيوان لآخر أم لا".