ياهو و فيس بوك أمام القضاء ...



رفعت شركة "ياهو" الأمريكية لخدمات الإنترنت، الإثنين الماضي دعوى قضائية بشأن انتهاك براءات اختراع ضد شركة "فيسبوك" صاحبة أضخم شبكة للتواصل الاجتماعي على الإنترنت، تتهمها فيه بأنها استفادت بصورة غير قانونية من تقنيات مملوكة لـ "ياهو".

 وتأتي هذه الدعوى القضائية أمام محكمة اتحادية في مدينة سان هوزيه بولاية كاليفورنيا، والتي تتهم فيها "ياهو" شركة "فيسبوك" بانتهاك أكثر من عشر براءات اختراع خاصّة بها تتعلق بالإعلان والخصوصية والتخصيص والتراسل والتواصل الاجتماعي.
 
جاء رفع الدعوى في الوقت الذي تستعد فيه "فيسبوك" لطرح أسهمهما في اكتتاب عام أولي قد يصل بقيمتها السوقية إلى 100 مليار دولار، وعلى العكس تماماً، تعاني "ياهو" حالة ارتباك، حيث تتراجع عائدات إعلاناتها نظراً لأن مستخدمي موقعها يقضون وقتاً أطول على موقع "فيسبوك" وبعض المواقع الأخرى المملوكة لشركات منافسة مثل "جوجل".

وتقول "ياهو" في دعواها إن "فيسبوك" لم تحقق عائدات ضخمة من الإعلانات حتى بدأت في استخدم طرق تحتفظ "ياهو" بحقوق براءات اختراعها.
 
وقالت شركة خدمات الانترنت في بيان: "لقد استثمرت ياهو موارد ضخمة في البحث والتطوير على مدار السنين، مما أثمر عن ابتكار عديد من التقنيات الحاصلة على براءات اختراع والتي رخصتها شركات أخرى".
 
وأضاف البيان "هذه التقنيات هي أساس شركتنا، ومع الأسف لم يتم بعد حل القضية مع فيسبوك، واضطررنا إلى اللجوء لمحكمة قضائية".

من جانبها، تعهدت شركة "فيسبوك" بالدفاع عن نفسها بقوة مما تصفها بأنها "إجراءات مثيرة للحيرة".
 
وقالت شركة التواصل الاجتماعي: "إننا نشعر بخيبة الأمل للقرار الذي اتخذته ياهو باللجوء إلى التقاضي، وهي شريك تجاري قديم لفيسبوك وشركة استفادت كثيراً من ارتباطها بـ "فيسبوك".