"بلاك بيري" من عهد المليارات إلى عهد الإنتكاسات ...


اعلنت شركت RIM التي تنتج الهواتف النقالة "بلاك بيري" أن مديري الشركة مايك لازاريديس وجيم بالسيلي اللذين كانا يتقاسمان ادارة الشركة قد استقالا من منصبيهما في اطار خطة لاعادة هيكلة الادارة في اعقاب تراجع مبيعات الشركات لمصلحة الشركات المنافسة الاخرى.

وسيتولى لازاريديس الذي اسس شركة RIM العام 1984 منصب نائب رئيس مجلس الادارة، بينما سيستمر بالسيلي في منصبه دون ان يكون له اي دور في اعمال الشركة.

جاء ذلك بعد مطالبة حملة الاسهم بتبديل ادارة الشركة التي تعاني مصاعب في منافستها للشركات الاخرى مثل غوغل وأبل.

وقال لازاريديس في مؤتمر صحفي في مقر الشركة بمدينة واترلو الكندية "لقد طلبت انا وجيم من مجلس الادارة اعفاءنا من منصبينا"، وباشر هاينز العمل مع الشركة العام 2007 وكان قبل ذلك يعمل في قسم الاتصالات في شركة سيمنز الالمانية العملاقة، وقد منيت الشركة بخسائر فادحة خلال الاشهر القليلة الماضية فيما كانت منتجات الشركة تتمتع بشعبية واسعة خلال السنوات القليلة الماضية.

وفقدت اسهم الشركة مليارات الدولارات من قيمتها السوقية بعد أن تراجعت قيمتها بنسبة 75 في المائة، بينما انخفضت المبيعات الى حد كبير.