باحثون يكشفون عن أغرب كائن بحري في العالم




قامت مجموعة من الباحثين بالعثور على كائن مائي غريب الشكل في أعماق المحيطات يسمى «دودة الميزان» وعثر على الكائن الغريب على بعد 1000 متر تحت سطح الماء، إذ لا تستطيع أشعة الشمس الوصول لهذا العمق أبدا.

ومن الغرائب التي يتمتع بها هذا الكائن امتلاكه فما متحركا من الداخل للخارج وبالعكس مما يساعده على الانقضاض على فريسته بكل سهولة وفقا للأنباء الكويتية.

ويعيش الكائن الغريب على مقربة من مناطق الزلازل والبراكين، حيث تكون مياهها ساخنة وتحتوي على مزيج من المواد الكيميائية التي توفر له بيئة عيش مناسبة بعيدا عن حرارة الشمس، ليفي باحتياجاته الكيميائية بدلا من التمثيل الضوئي، مما جعل العلماء يعتقدون اعتماده على البكتريا من أجل البقاء.

 وقال الباحثون إن هذا الاكتشاف يعد فريدا من نوعه ومن الممكن أن يساعد على احتمال وجود حياة على الكواكب الأخرى نظرا لأن هذا الكائن لم يتعرض لأشعة الشمس طول فترة بقائه في المحيط.