"كوكاكولا" و"بيبسي" تغيران مكوناتهما تجنبا للتسبب في السرطان ...



بدأت شركتا "كوكاكولا" و"بيبسي" -عملاقا شركات تصنيع المشروبات الغازية في العالم- في تغيير مكونات منتجاتهما، وذلك تجنبا لإلزامهما قانونيا بوضع ملصقات تنويهية على عبواتهم تحذر من مخاطر الإصابة بالسرطان.

وذكر تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن ولاية كاليفورنيا الأمريكية أدرجت عنصر الميثايل ميدازول - الذي تستخدمه كلتا الشركتان كمكسبات للون في منتجاتها - من بين المواد المسببة لمرض السرطان.

وقد التزمت الشركتان بتغيير المكونات بشكل مبدئي داخل ولاية كاليفورنيا بالكامل، بينما سيكون لزاما عليهما تعميم المنتج بالمكونات الجديدة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية مستقبلا.

وكانت هيئة المشروبات الأمريكية قد وجدت - وفقا لدراسة أجريت في هذا الشأن - أن تلك المادة تسببت في إصابة فئران التجارب بالسرطان، غير أنها لم تؤكد بعد إمكانية إصابة الإنسان بالمرض في حالة التعرض لكميات من المادة المذكورة.

وو جدت اختبارات أجرتها "مجموعة المستهلك" أن هناك "مواد مسرطنة" في المشوبات الغازية المنتشرة. حيث كشفت الفحوصات المخبرية أم مشروبات الكولا الشعبية، بما في ذلك الكوكاكولا والبيبسي، تحمل مواد كيميائية ملونة للكراميل سببت سرطانات لحيوانات المختبر، وهذه المادة الكيميائية 4-ميثيل إميدازول أو (4-MI) تأتي من ملونات الكراميل في المشروبات الغازية. ويتم الحصول على هذا اللون ليس من الكراميل الطبيعية ولكن من خلال عملية كيميائية تنطوي على استخدام الأمونيا.