ظــاهرة الإيمــو Emo ...





الإيمو (emo) هو إختصار لمصطلح متمرد ذو نفسية حساسة (Emotive Driven Hardcore Punk) أو شخصية حساسة بشكل عام، وقد أخذت هذه الظاهرة في الإنتشار بين الشباب المراهقين.

الشخصية:
التعريف الأكثر شيوعا حاليا هو الخاص بالحالة النفسية للشخص، حيث يوصف الشخص بأنه إيمو إذا كان حزينا، متشائما، كئيبا، صامتا وخجولا، أو إذا كان يفضل الأمور التي تندرج تحت الأحاسيس السابقة، وكذلك ينطبق على من عنده ميول إنتحارية ويقوم بشق رسغه ، حتى لو لم تكن له نية في الإنتحار وقد كانت تستخدم كوصف معين،
أو إشارة، مثلا عندما يقال لشخص كئيب : لاتتصرف كإيمو.

 معلومات حول الإيمو:
الإيمو بحد ذاته ليس دينا، وإنما ثقافة ثانوية، ينتمي إليها مراهقون عادييون ذو أديان مختلفة.


 كما أنهم لا يمارسون طقوسا أو يقومون بأعمال تشير إلى إنتمائهم إلى مثل هذه الأمور.

جميع الإيمو يجرحون رسغهم، لهم ميول إنتحارية، يشيرون إلى الأجزاء المظلمة من الحياة: هذا التعريف ليس خاصا بالإيمو، بل هو خاص بمن يعانون من الإضطرابات أو الميول الإنتحارية، فأي شخص يستمع لموسيقى الإيمو، ويلبس ملابس عادية ذات ألوان فاقعة، ويعيش حياة رغيدة تنطبق عليه صفة إيمو، لأنه يشارك جزءا من هذا الثقافة الثانوية.


الإنتشار:
توقع الكثير من الناس أن لا تستمر هذه الظاهرة أو الثقافة، إلا أنها من أكثر الظواهر إنتشارا بين المراهقين، حتى أصبح عدم وجودهم منظرا غير إعتيادي، وهم منتشرون في الدول الغربية وبعض الدول الشرقية،ومنها العربية أيضا، وقد تم استخدام هذه الظاهرة في الكثير من الرسوم المتحركة، كالأنيمي والمانجا بشكل خاص.