من أجل اليمن 1+1 = 2



وافي المضري - ثورة الشباب الشعبية السلمية قامت ولن تتراجع حتى تستكمل أهدافها ولن نقبل بأقل من الدوله المدنية الحديثة والمواطنة المتساوية ومشاركة جميع أبناء الشعب في السلطة والثروة بما يكفل إقامة دولة العدل والمساواة ...

دماء الشهداء لن تذهب هدر ولا يستطيع أحد أن يتنازل عنها أو يبيعها بصفقه سياسية أو مبادره خليجية أو يلتف عليها ولن يسمح الشعب بأن يباع دم أبناءه في المزاد العلني أو في الغرف المغلقة ولن نقول بأن الثورة انتصرت ما لم يتم إعدام من ارتكبوا الجرائم بحق الشباب في جميع محافظات الجمهورية ...

هيكلة الجيش مطلب شعبي مستعجل لا يقبل التأجيل أو التأخير أو التسويف يتضمن إقالة عائلة المخلوع وقادة الجيش المنظم إلى الثورة وتعيين قادة جدد على أساس الكفاءات والوطنية، وإعادة انتشار الجيش خارج المدن من أجل حماية البلد وليس من أجل حماية الكرسي وإعادة كل منتسبي الجيش من أبناء الجنوب إلى أماكنهم ...

استقلال القضاء هنا مربط الفرس دولة بلا قضاء مستقل ليست دولة والكل يعلم حالة القضاء في اليمن وعلى الجميع التكاتف مع القضاه من أجل انتزاع حقوقهم وحقوق الشعب من السلطة التنفيذية ويجب على الثوار أن يصعدوا من أجل استقلال القضاء مالياً وإدارياً بحيث يصبح الفيصل بين السلطات ويرجع الحقوق إلى أصحابها ...

ثروات البلاد ما لم تصب هذه الثروات جميعها في وزارة المالية تحت إشراف كادر يمني شريف يخاف الله في المواطن والوطن فلن تحدث تنمية ولا غيرها فاليمن ليست فقيره كما يوهمنا البعض بل غنية ومنهوبة فقد حبانا الله بكل شئ (نفط ,غاز,معادن,ثروة سمكية ,زراعة ,سياحة ,جزر بحرية ,موقع استراتيجي من أهم المواقع في العالم ، واهم شئ المواطن اليمني المنتج خارجياً والمعطل داخلياً) ناهيك عن دخل الدولة من الضرائب والجمارك والزكاة وغيرها من الإيرادات التي يدفعها الموطن بدون أن يتلقى أي خدمه مقابل ذلك ...


 القضية الجنوبية قضية عادلة لابد أن تحل بما يرضي أبناء الجنوب تحت دولة اليمن الواحدة بحيث يختاروا أي حكم يريدونه فدراليه اتحاديه مركزية لا مركزيه كامل الصلاحيات وقبل ذلك كله إرجاع الحقوق إلى أهلها وتقديم من ارتكب أي جرم بحق أبناء الجنوب إلى المحاكمة العادلة ...

الحوثية وقضية صعده هنالك مظالم حدثت وهنالك دماء سفكت ولابد من الإنتصار للمظلوم ومحاسبة الظالم وإعادة الحقوق إلى أهلها وبناء ما دمرته الحرب وفرض سيطرة الدولة على جميع ترابها وترك الحوثي للسلاح وإنشاءه حزب سياسي مثله مثل باقي أبناء اليمن، وطرح أفكاره للناس ولهم حق القبول أو الرفض وليس من حق الحوثي ولا غيره فرض أفكاره بالحديد والنار...

تهامة وما أدارك ما تهامه تلك بلاد الخير التي تم نهب أراضيها وهمش أهلها وشرد أبناءها وتم إقصائهم من إدارتها ترى الفقر فيها وهي أغناء البلاد يأكل أهل اليمن من خيرها وأبنائها جائعون فالله الله في تهامه يا ثوار ارفعوا الظلم عنها حتى لا تهلك اليمن بذنوب هذا الإقليم ...

القاعدة وأنصار الشريعة قوم من بني جلدتنا عجزوا عن إقناع الناس بمنهجهم فقالوا الموت لكم .. دمرت أبين بسببهم .. استغلهم صالح واستغلوه .. مقتنعين بما يقولون فلا صوت يعلوا فوق صوت الموت نقول لهم بيننا وبينكم الناس اطرحوا منهجكم للناس فإذا اقتنع الناس به أصبحتم من الفائزين وأن رفضوه فذهبوا به إلى حيث يتم قبوله فالناس في اليمن مسلمين مؤمنين وليسوا لا يهود ولا مسيحيين ...

أبين محافظة تم التأمر عليها شرد أهلها هدمت مبانيها وبنيتها التحتية بدون أي ذنب الفاعل معروف والناس صامتين والمصاب جلل والحزن يملا قلوب أبناءها والرئيس الجديد والحكومة كان الأمر لا يعنيهم والثوار عليهم واجب تحريك المياه الراكدة بخصوص أبين نريد محاكمة المتآمرين عليها...

دولة لامركزية حكم كامل الصلاحيات هذا ما تحتاجه اليمن كل محافظة تحكم نفسها بنفسها دخلها لها مناصبها المحلية لأبنائها أما الثروات القومية مثل النفط والغاز والمعادن فيتم تقسيمها بالعدل بين كل المحافظات على أن يتم تعيين جزء منها للمحافظات المنتجة لتلك الثروة بما يرضي أبنائها...

من أجل اليمن يا أبناء اليمن المعادلة واضحة 1+1=2 ولن نقبل بعد الآن أن يأتي من يغيرها لصالحه أو لصاح عائلته أو قبيلته أو محافظته أبناء اليمن بعد الثورة سواسية كأسنان المشط لا فرق بينهم لهم حقوق وعليهم واجبات ومن شذ شذ في النار.