المحقق "كونان" يتسبب بإنتحار 15 طفلاً جزائرياً


15حالة إنتحار أولاد لا يتجاوز أكبرهم 14 سنة في ثلاثة أسابيع هزت المجتمع الجزائري كله والسبب التأثر بأفلام كرتونية صارت تشكل خطورة كبيرة على الأطفال ما ترك المختصين في علم الإجتماع التربوي وعلم النفس يحذرون من عواقبها على الأولاد.

هؤلا الأطفال أنتحروا بطريقة متشابهة وفي توقيت متزامن بعد عرض المسلسل الكرتوني "المحقق كونان".

فضلاً عن الإنتحار ثمة مشكلات أخرى تنشأ لدى اليافعين وقد يصعب التنبه لها بسرعة ويقولوا المختصين في علم النفس "مثل هذه المسلسلات أصبحت مشكلة حقيقية على الأطفال والأسر وأهمها فقدانهم التركيز في الدروس وهوسهم الكبير بمتابعتها وإن كانت لا تتناسب مع أعمارهم, لافتين إلى أن تلك الأفلام وإن كانت كرتونية ليست معدة للأولاد وهو ما يجعل الأهل لا يميزون خطورتها".


حيث يقول صديق أحد الأطفال المنتحرين إن صديقه  كان يردد دائما أنه سيفعل مثلما فعل كونان وهو مسلسل يبرز كيف يمكن شخصا أن ينتحر أو يقتل نفسه بطريقة يمكنه بعدها العودة إلى الحياة.

لكن الواقع يختلف وهو ما لا يفهمه الأطفال يقول والد أحد الضحايا وكان أبنه الصغير خرج الى بستان قرب منزل العائلة وربط حبلا بجذع شجرة وأنتحر على طريقة كونان فبعد ساعة من الزمن وجدت العائلة ابنها وقد فارق الحياة شنقاً.