الرئيس هادي يحذر أفراد من بقايا المخلوع صالح من رفض قرار الإقالة




حذر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قائد القوات الجوية اللواء محمد صالح الأحمر، الأخ غير الشقيق للمخلوع صالح، من مغبة عدم الإنصياع لقرار إقالته من منصبه، والجنوح صوب تصعيد حالة الفوضى والاضطرابات في أوساط القوات الجوية، في وقت وجهت اتهامات لأقارب الرئيس السابق بدفع أموال للقاعدة وأسلحة للحوثيين، بحسب ما ذكر موقع الأهالي.

 وأكدت مصادر مقربة من الرئيس اليمني أن هادي طمأن قيادات عسكرية ناشطة في تنظيم الفعاليات الاحتجاجية المطالبة بإقالة قائد القوات الجوية، بأنه سيبادر إلى عزل الأخير من منصبة خلال ساعات.

 وأشارت إلى أن هادي أبدى استياءه من تعنت اللواء محمد صالح الأحمر، في الانصياع لتوجيهات اللجنة العسكرية المكلفة التحقيق في تصاعد الاضطرابات في أوساط القوات الجوية، بإيقافه عن ممارسة مهامه حتى الفصل في المطالب المتصاعدة في صفوف القوات الجوية بإقالته.

 من جهة أخرى، اتهمت مصادر سياسية معارضة النجل الأصغر لشقيق الرئيس السابق العميد عمار محمد عبدالله صالح الذي يشغل منصب وكيل جهاز الأمن القومي اليمني بدفع مبالغ مالية كبيرة لقيادات في ما يسمى “جماعة أنصار الشريعة” التابعة لتنظيم القاعدة للتوسع في كل من مدينتي أبين ولحج بجنوبي اليمن.

الحدث