وزير النقل ومحافظ تعز يتفقدان ميناء المخا ومشاريع تطويرية بقيمة 30 مليون دولار



سبأ - تفقد وزير النقل الدكتور "واعد عبدالله باذيب" ومحافظ تعز "شوقي أحمد هايل" أمس الاربعاء ميناء المخا التاريخي وأطلعوا على سير العمل وحركة السفن فيه.

واستمع الوزير والمحافظ من المسؤولين على الميناء للمشاكل التي يعاني منها الميناء وتطلعات العاملين فيه ومواطني المخا بشأن تطويره وتحديثه بما يتواكب والدور التاريخي الذي لعبه ميناء المخأ في التجارة العالمية.

كما استمعا من رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر الكابتن "محمد أبوبكر إسحاق" إلى شرح عن طبيعة مشروع إعادة تأهيل ميناء المخأ والذي سيبدأ العمل فيه قريبا.

وفي تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أكد وزير النقل أن زيارته لتعز وللمرة الثانية خلال شهر واحد تأتي لمتابعة تنفيذ قرارات حكومة الوفاق فيما يخص ميناء المخأ ومطار تعز.

وقال "إن حكومة الوفاق الوطني ستقوم بالوفاء لتعز لتضحياتها الجسيمة من أجل التحرر ونضال أبنائها في ثورتي سبتمبر وأكتوبر وتحقيق الوحدة اليمنية المباركة".

وأشار إلى أن الوزارة ومؤسسة موانئ البحر الأحمر والسلطة المحلية بتعز وقعوا على مذكرة تفاهم بشأن تحديث ميناء المخأ بتكلفة تتجاوز 30 مليون دولار في مرحلته الأولى ليشمل المشروع بناء رصيف وتعميق القناة ومرافق أخرى ليعود ميناء المخأ مثلما كان عهده التاريخي المشهور عالميا رئة تتنفس منها تعز واليمن بشكل عام. 

 وأضاف وزير النقل" أما بالنسبة لمطار تعز فقد عززت حكومة الوفاق محافظة تعز بالمبالغ اللازمة لتعويض المواطنين المتضررين من التوسعات الجديدة في مطار تعز" , مبينا أن عملية تسوير حرم المطار ستبدأ قريبا.

وقال "إن مشروع تأهيل ميناء المخأ سيرى النور قريبا لأن هناك إرادة قوية لدى حكومة الوفاق والسلطة المحلية بتعز".

على نفس الصعيد تفقد محافظ تعز محطة المخأ البخارية لتوليد الطاقة الكهربائية والتقى بالكوادر الفنية والإدارية واستمع منهم إلى شرح عن عمل المحطة وجهود العاملين في تحسين الأداء.

كما قام المحافظ بزيارة للشركة اليمنية للتحلية بالمخأ واستمع إلى شرح عن مستوى الإنتاج من المياه والبالغة 4500 متر مكعب في اليوم الواحد منها حوالي 700متر مكعب يتم تغليفه وتسويقه باسم مياه يزن.

وأشار مدير عام الشركة "منور سيف" إلى أن الشركة تستوعب 150 عاملا وعاملة، وان جميع مراحل الإنتاج تنفذ بقدرات يمنية مؤهلة.

وقام محافظ تعز بتفقد سير العمل في مستشفى المخأ الريفي واطلع على سير العمل في مختلف أقسامه.

وقد حث الوزير مسئولي المستشفى على مضاعفة الجهد وتقديم الخدمات الجيدة للمواطنين، كما تم مناقشة أوضاع المستشفى وأهمية ترميمه وتجهيزه بالمستلزمات الطبية الحديثة ورفده بالكادر المتخصص.

وزار محافظ تعز ساحة حراج جمعية الصيادين بالمخأ واستمع من رئيس جمعية الصيادين "سلال بكري" الى شرح عن ظروف عمل الصيادين وجهودهم في التوسع بساحة الحراج والحفاظ على المنتجات البحرية من التلف.

إلى ذلك التقى محافظ تعز ومعه الأمين العام للمجلس المحلي "محمد أحمد الحاج", مدير مصنع أسمنت البرح الجديد المهندس عبدالرحمن احمد عبدالغني ومسئولي الإدارات والأقسام المختلفة فيه.

وخلال ذلك حث المحافظ جميع كادر المصنع على العمل بروح الفريق الواحد وترك المماحكات السياسية خارج أبواب المصنع والعودة للعمل بتفاني وزيادة وتيرة الإنتاج.