فيروس خارق يهاجم أنظمة الكمبيوتر في دول بالشرق الأوسط



أعلنت شركة "كاسبرسكي لاب" الروسية لبرمجيات أمن الإنترنت عن اكتشافها فيروس كمبيوتر متطورا للغاية هاجم عدة دول في الشرق الأوسط‏,‏حيث يعتقد خبراء الشركة أن جهة ما نشرت هذا الفيروس قبل خمس سنوات للمشاركة فيما وصف بـ التجسس الإلكتروني علي بعض دول المنطقة.

وقالت الشركة الروسية إنها تعتقد أن الفيروس الذي أطلق عليه اسم "فلام" أو الشعلة يعمل منذ 2010, وأن دولة معينة وراء هذا الهجمات, وإن كان من الصعب تحديدها, كما وصفت الشركة الفيروس الجديد بأنه من أخطر الفيروسات الإلكترونية وأكثرها تعقيدا، وأضافت أنه ربما يكون فلام قد صنع نيابة عن الدولة أو الدول التي كانت وراء فيروس ستكسنت الذي هاجم البرنامج النووي الإيراني العام قبل الماضي. وكانت إيران قد اتهمت الولايات المتحدة وإسرائيل بنشر فيروس ستكسنت.

ويقول الباحثون الروس أن فلام هو ثالث أكبر سلاح إلكتروني خارق بعد فيروس ستكسنت ودوكو الذي يسرق البيانات وتم اكتشافه العام الماضي. ومن ضمن الدول التي استهدفها فلام إيران وإسرائيل والسودان وسوريا ولبنان وفلسطين والسعودية ومصر.