المحمارة " الحلقة الثانية " ...


عبد الملك الحاج - 
والحمار بطبيعته صبور وقنوع ، يتحمل الجوع..
ويأكل العجور المرجوع ،ويفضل الحسيك قبل الطلوع..!!
كي لا يكنع .. وإذا كان لايستجر, فهذا ليس بإشكال,
لأن مغله يعتبر اطول مغل من بين جميع الأمغــــال..!!
ويستطيع إن يسيطر على شهيته، ويحسك الحبوب بحسب حاجته،
على خلاف اصحاب الكروش المستدارة..!
الذين يحسكون بهوارة..!!
إلى إن توبش البطون أو تنفجر المرارة..!!
والحمار عملي ومقدام..؟
أول من يصحو وأخر من ينام..!!
يمسي محروم ..
ويصبح مظلوم..
حتى العوامة لا يعوم..؟؟
يخاف الماء ويشرب بحساب..
ويصاب بالاكتئاب إذا لم يتمرغ بالتراب..!!
فهذا الحمار التعيس..!
مرهف الأحاسيس..!!
حراري العاطفة لايهيم من قلبه وإنما من النخرة..!!
لأن الحب في المحمارة ثورة..!!
معشاقة حرة..!!
كلما و صل عشق الحمار إلى درجة المشمامة..!!
جهص بمشفره بابتسامــــــــة..!!
واندفع بدعمامـــــــــــــــــة..!!
ليعبر عن حبه المكبوت بــ المجدامة..!!
وتستمر المجشامـــــــــــــــــــــــ
ة..!!
كلما تأججت الخرمـــــــــــــــــة..!
تضاعفت الجدمــــــــــــــــــة.؟
ويسيل لجيج المحبــــــــــــــــة..
تنفرج الكربة..
حبة حبــة.!
وتنتهي مراسيم الجـــــــــــــــــــــــــــ
دم.....!؟