توجيهات بضبط فاسدين في كهرباء "شرعب الرونة" بتعز




بدأت الاجراءات الخاصة بعملية التفاعل مع قضايا المواطنين والذي انتهجتها محافظة تعز مؤخرا بدأت تؤتي ثمارها .

تجلى ذلك في ملامسة المسئوولين في المحافظة لقضايا المواطنين سواء المقدمة بشكل مباشر او تلك التي تنشر في الصحف والمواقع الالكترونية , حيث وجه "عبدالله امير" وكيل المحافظة لشئون شرعب مذكرة الى مدير المديرية لضبط القائمين على مشروع كهرباء بني زياد وبني سميع والنظر في الشكوي المقدمة من ابناء المنطقة والتي نشرت في العديد من وسائل الاعلام ويطالبون فيها بإحالة ادارة المشروع والمتورطين في تحويل المشاريع الحكومية الى قطاع خاص ونهب للمال العام الى الجهات المختصة وتشكيل لجنة جديدة من الشباب الجيدين والعاطلين عن العمل.

وبحسب الشكوى المقدمة الى وكيل المحافظة فان ادارة المشروع تقوم باستفزاز المواطنين بدفع مبالغ مالية كبيرة تصل الى 65 الف ريال في بعض القرى يدفعها المواطن لإدخال الكهرباء الى منزله الى جانب الرسوم الشهرية التي تم رفعها من 700ريال الى 1200 ريال تامينا للمشروع فيما يتم احتساب مبلغ 260 ريال عن كل وحدة.

كما طالب أبناء "شرعب الرونة" في شكواهم بإحالة القائمين على المشروع الى نيابة الاموال العامة لمحاسبتهم على الاموال الطائلة التي نهبوها طيلة الثلاث سنوات الماضية من عمر المشروع حسب الشكوى، وكان المواطنون قد نفذوا اعتصامات متواصلة منذ مطلع مايو الجاري امام مقر المشروع ومبنى المجلس المحلي والذي قاموا بإغلاقه احتجاجا على تهميش مطالبهم.