افتتاح أول حسينية للشيعة في مصر يثير موجة غضب



أثار افتتاح أول حسينية للشيعة  في مصر غضب الأزهر وأعضاء مجمع البحوث الإسلامية ووزارة الأوقاف المصرية.

يأتي ذلك بعد زيارة رجل الدين الشيعي اللبناني "علي الكوراتي" لمصر، وقيامه بعقد ندوات دينية خاصة داخل بيوت عدد من الشيعة المصريين في القاهرة وعدد من المدن المصرية.

حيث أكد الدكتور " محمد جميعة " المدير الإعلامي للأزهر في بيان بخصوص هذا الموضوع أنه لا يجوز لأهل السنة  أن ينشروا مذهبهم بين اهل الشيعة، ولا يجوز لأهل الشيعة أن ينشروا مذهبهم بين أهل السنة تجنباً للفتنة والتناحر مصداقاً لقول الله تعالى (  ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) ،ويقول المدير الإعلامي للأزهر أن نشر المذاهب مدعاة للإختلاف ولنشر العصبية بين أبناء الأمة الواحدة .

وزارة الأوقاف المصرية في تصريح لها حذرت مثل هذه الندوات التي تتم في الخفاء حيث قالت إن هذه الزيارة جاءت بطريق غير رسمي ولها أهدافا سيئة لا تخدم إستقرار الوطن  وأمنه.