تحديات علمية جوائزها بالملايين ...



بعض الجهات تفضل أن تحفز القدرات العلمية والابتكارات عن طريق وضع تحدي يصعب تحقيقه، والفوز هنا لا يعني التفوق المعنوي فقط، بل يربح أصحابه الملايين أيضاً، فإليك أشهر المؤسسات والأفراد خلقاً للتحديات ودفعاً للملايين.

 


 التحدي الأول : بلغ سعر التحدي هنا 1.65 مليون دولار ، التحدي هو إطلاق مكوك فضائي بشكل عمودي ليقوم برحلة بين سطح القمر ومحوره، والمسابقة التي تسمى تحدي "lunar lander" تنظم منذ 2006 وتمول بواسطة NASA حيث ينطلق المكوك أولاً ليحلق لمدة 90 ثانية ثم يهبط في منطقة أخرى، بعد ذلك يقوم بالانطلاق مرة أخرى ليحلق لمدة 180 ثانية ليهبط في مكان بيئته مشابهة لبيئة القمر، والفريق الذي يصمم المكوك القادر على هذه الرحلة يفوز بالجائزة المالية. 

 

 

 التحدي الثاني : تصميم سيارة قادرة على السير 100 ميل بالغالون الواحد من الوقود لتلبي احتياجات السوق والمستهلك، وأعضاء الفرق المشاركة في التحدي سيكونون مطالبين بإعداد خطة عمل لإنتاج 10 آلاف سيارة في السنة، وقيمة التحدي تصل إلى 10 مليون دولار.

 


التحدي الثالث : هذه المسابقة انطلقت من أجل إيجاد تكنولوجيا قادرة على خلق طاقة كهربائية من الموارد المتواجدة في قاع المياه الاسكتلندية ليكون شكلاً جديداً من أشكال الطاقة المتجددة فالمسابقة تهدف إلى توليد 50% من الطاقة الكهربائية في اسكتلندا من موارد الطاقة المتجددة،  والفريق الذي يأتي بالابتكار الأفضل سيمنح 20 مليون دولار. 

 


التحدي الرابع : قام الملياردير الإنكليزي ريتشارد برنسون، والأميركي آل جور بإطلاق تحدي لمن يستطيع التوصل إلى حل علمي أو تكنولوجي للتخلص من غازات ثاني أكسيد الكربون التي تنبعث من النباتات فمن يبتكر اختراعاً يقلص مليار من غازات الكربون خلال 10 سنوات سيُمنح مبلغ 25 مليون دولار. 

 

 

 التحدي الخامس : شركة غوغل هي الممولة، وهو عبارة عن تحدي للفرق العلمية لتصميم روبوت ثم إرساله إلى القمر ليسير مسافة تصل إلى 500 متر ويرسل إلى الأرض صوراً للبيئة على القمر، والفريق الذي يصل إلى القمر أولاً سيمنح 20 مليون دولار والفريق الثاني سيمنح 5 مليون دولار، وستصرف 5 مليون دولار على شكل جوائز، لتكون قيمة التحدي 30 مليون دولار، ويهدف هذا التحدي إلى تشجيع القطاعات الخاصة على الاستثمار في مجال التكنولوجيا.