فريق طبي قطري يصل صنعاء لإجراء 300 عملية جراحية للحالات المستعصية من جرحى الثورة



الجمعية الطبية الخيرية تدعو باقي الجرحى إلى تقديم ملفاتهم 

علي العوارضي - وصل إلى العاصمة صنعاء فريق طبي من الهلال الأحمر القطري، برئاسة أ.د صالح اليزيدي، كبير اخصائي العظام على مستوى المنطقة  وعضوية ستة أخصائيين آخرين من تخصصات مختلفة وذلك في مهمة طبية إنسانية تستغرق أربعة أشهر وتستهدف إجراء 300 عملية جراحية للحالات المستعصية من جرحى الأحداث الأخيرة كمرحلة أولى.

تأتي هذه الزيارة بالتنسيق مع الجمعية الطبية الخيرية في اليمن وبالتزامن مع موجة احتجاجات غاضبة  تشهدها ساحات وميادين الحرية والتغيير للمطالبة باستكمال معالجة جرحى الثورة الشبابية الشعبية السلمية المعتصمين في معظم تلك الساحات والميادين.

وبحسب الدكتور عبدالملك الزبيري، أمين عام الجمعية الطبية الخيرية ، فإن زيارة الوفد الطبي التابع للهلال الأحمر القطري تعد امتداد للتعاون الطبي بين اليمن ودول عربية وإقليمية بينها قطر لمواجهة الوضع الصحي المعقد في اليمن نتيجة الأحداث الأخيرة ، لافتا إلى أن الجمعية الطبية لها السبق في تعزيز ذلك التعاون منذ البداية.

وقال في تصريح صحفي :"لقد حرصنا هذه المرة أن يستمر عمل الفريق الطبي لمدة أطول تصل إلى أربعة أشهر بحيث يتمكن أعضاء الفريق من متابعة الحالات التي أجريت لها عمليات جراحية حتى النهاية وفي نفس الوقت يعمل على تدريب كادر طبي يمني تم انتقائه بعناية لمرافقته والعمل معه طيلة هذه الفترة ". 

وأشار الزبيري إلى أن الجمعية سبق وأن شكلت لجنة خاصة لاستقبال ملفات اصحاب الحالات المستعصية من جرحى ومصابي الأحداث الأخيرة وفحصها بدقة للتأكد من مدى استحقاقها للعلاج على يد الفريق الطبي القطري الذي سيبدأ عمله من صباح اليوم السبت في مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء ".

وأفاد الزبيري بأن اللجنة لا تزال تستقبل الملفات داعيا باقي جرحى الثورة من أصحاب الحالات المستعصية سرعة التوجه إلى مقر الجمعية في جولة مذبح وتقديم ملفاتهم لعرضهم على الفريق، مطمئناً الجميع بأن الجمعية عازمة على معالجة كل الحالات ومتابعتها أولا بأول لتقديم كافة الرعاية الطبية اللازمة.