شركة "ايه. تي اند تي" الأمريكية للإتصالات تدفع 5 مليون دولار تعويض لموظفة مسلمة



رويتر- تكبدت واحدة من كبرى شركات الاتصالات في الولايات المتحدة الامريكية مبلغ 5 مليون دولار كغرامة واجبة السداد على الفور لصالح إمرأة مسلمة ، في قرار لقاضي أميركي في ولاية كانساس سيتي الجمعة الماضية.

هيئة محلفين منحت خمسة ملايين دولار لصاح السيدة "سوزان بشير" التي كانت قد تحولت من المسيحية الى الاسلام كتعويض عن اضرار لحقت بها بعد ان وجدت هيئة المحلفين ان عملاق الاتصالات في الولايات المتحدة ايه.تي اند تي AT&T قد خلق "بيئة عمل عدائية" بعد اعتناقها الاسلام.

حيث قالت سوزان بشير (41 عاما) وهي ام متزوجة في دعوتها ضد شركة ايه  تي اند تي انها شعرت بنمط للسلوك العدائي والتمييزي من قبل مشرفيها بدأ عندما اعتنقت الاسلام في 2005 بعد ست سنوات من بدء عملها في الشركة كفنية في شبكات الشركة.

محاميتها "امي كوبمان" قالت انه بعدما بدأت سوزان في إرتداء الحجاب وحضور صلاة الجمعة اطلق عليها مدراؤها وزملاؤها في العمل اسماء من بينها "ارهابية" وقالوا لها انهت ستدخل النار, كما طلب منها أحد المديرين مرارا خلع الحجاب وأهانها لإرتدائها اياه وذات مرة جذبها وحاول تمزيق الحجاب من على رأسها، وجاء نص الحكم على ايه تي اند تي بدفع خمسة ملايين دولار كتعويض عقابي عن الاضرار التي لحقت بسوزان بالاضافة الى 120 الف دولار كتعويض فعلي عن الاضرار التي لحقت بها.