ورشه عمل تناقش إصلاح التعليم الجامعي بتعز


تعز- وفاء المطري - برعاية الأستاذ شوقي أحمد هائل محافظ محافظة تعز رئيس المجلس المحلي وبمشاركه 40 أكاديمياً وموظف وموظفه بجامعه تعز نظمت صباح يومنا هذا السبت 30يونيو2012 على قاعة مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة الحلقة النقاشية "دعوة لإصلاح سياسة التعليم الجامعي" ضمن برنامج دعوة لإصلاح سياسة التعليم الجامعي الذي ينفذه مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان بالشراكة مع جامعة تعز وبدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED).

الحلقة التي افتتحت بأي من الذكر الحكيم وكلمات بدأت بكلمة ترحيبية ألقاها الأستاذ"عارف المقرمي" رئيس المركز رحب فيها المشاركين الذين يمثلون صفوة المجتمع والنخبة التي يعول عليها تحقيق النهضة لليمن أرضاً وإنساناً.

حيث بدأ فريق العمل بالنزول الميداني إلى الجامعة والالتقاء بقيادات الجامعة والكليات وهيئة التدريس والنقابات والموظفين وكذلك القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ثم نفذت دراسة ميدانية وزع خلالها استبيان على تلك الشرائح إضافة إلى ممثلين لأعضاء مجلسي النواب والمحلي وصولاً إلى هذه الورشة التي يشارك فيها أكثر من أربعين من مدرسي الجامعة والموظفين الذين سيرفعون توصيات سيتم متابعتها إضافة إلى توصيات تنتج عن حلقة نقاشية خاصة بالطلاب وندوة تجمع هؤلاء بالشركاء المجتمعيين.

نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية الدكتور"عبد الرحمن صبري" شكر مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان مشيراً إلى أن الجامعة تولي البرنامج اهتماما كبيراً وأنه نتاج لشراكة حقيقية مع المركز متطلعاً إلى خروج البرنامج بنتائج عملية شاكراً الصندوق الوطني للديمقراطية على دعمه للبرنامج.

"عبد الوهاب الجنيد" وكيل المحافظة نقل في مستهلها تحيات المحافظ  "شوقي هائل" وتطرق إلى أهمية البرنامج كونه يطرح مسألة التعليم التي تمثل حاجة وطنية مستعرضاً تجربة ماليزيا في إصلاح التعليم الذي أوصلها إلى ما هي عليه مؤكداً اهتمام المجلس المحلي بالبرنامج ورعايتها له.