رابطة الصحافة القومية : عدم دعوة الاحواز للمشاركة في إجتماعات المؤتمرالقومي العربي الاسلامي جريمة ووصمة عار في جبين النظام العربي



تنعقد في العاصمة التونسية  تونس خلال الفترة من 4-6 يونيو الجاري اعمال  الدورة الـ 23 للمؤتمر القومي العربي الإسلامي الذي يهدف  إلى تعزيز علاقات التعاون بين الدول العربية والإسلامية في مختلف المجالات القومية العربية خاصة في ظل المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتحولات العامة في المنطقة العربية.

ومن المتوقع أن يبحث  المؤتمر عدد من القضايا العربية وما طرأ عليها من تغيرات وتحولات في مختلف المجالات, مشيرا إلى أن التحولات في المنطقة العربية ستكون محل إهتمام النخب السياسية في المؤتمر.

حيث تشارك في اجتماعات الدورة الى جانب اليمن وتونس وليبيا ومصر وسوريا والسعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الاخرى والمغرب العربي والسودان والجزائر والاردن وفلسطين ولبنان وموريتانيا وجزرالقمر والعراق والصومال.

وفي السياق ذاته انتقدت رابطة الصحافة القومية الجامعة العربية ومنظمة المؤتمرالاسلامي والمؤتمر القومي العربي والاسلامي لعدم دعوة من يمثل الاحواز العربية المحتلة في اجتماعات واعمال الجامعة والمنظمات التابعة لها داعية اياها الى اشراك الاحواز او من يمثلها في اجتماعات الدورة الـ 23 للمؤتمرالقومي العربي الاسلامي .

معتبرة عدم دعوتها للمشاركة في مثل هذه الاجتماعات والمؤتمرات العربية تكريس واعتراف بالإحتلال الايراني وجرائمه المروعة في حق الشعب العربي الاحوازي وجريمة بحق الإنسانة ووصمة عار وخزي في جبين الجامعة والمنظمات والمؤتمرات القومية العربية والإسلامية.