نوكيا تحذر عن خسائر كبيرة وتسرح عشرة الاف عامل

ستيفن ايلوب المدير التنفيذي لنوكيا
قررت شركة نوكيا الفنلندية لإنتاج الهواتف المحمولة تسريح عشرة آلاف من عمالها حول العالم، وتحذر من أن خسائرها في الربع الثاني من هذا العام ستكون أكبر مما كان متوقعا.

وبهذا القرار يكون عدد العمال الذين سرحتهم الشركة منذ تسلم مديرها التنفيذي "ستيفن ايلوب" منصبه في سبتمبر 2010 قد تجاوز 40 الف عامل.

وكان سعر سهم نوكيا قد انخفض بمقدار 70 في المئة منذ فبراير 2011.

وقال ايلوب في تصريح اصدره أمس الخميس "هذه التخفيضات هي احدى النتائج الصعبة للاجراءات التي نعتقد أن علينا اتخاذها لضمان تنافسية نوكيا على المدى البعيد."

وكانت نوكيا قد تخلت في العام الماضي عن نظام تشغيل (سمبيان) الذي كانت تستخدمه في هواتفها واعتمدت نظام (ويندوز) لمايكروسوفت بديلا عنه.

وتهدف نوكيا من وراء هذه الاجراءات الى خفض نفقاتها بمقدار 3,8 مليار دولار سنويا.