محافظ تعز ينفي اصدار قرارات بعودة مديرات المدارس وفصل طالبات مدرستي "اسماء ونعمة رسام"



احمد البخاري - نفى محافظ محافظة تعز "شوقي هائل" صحة الأخبار التي تناولتها بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي حول القرار الذي اتخذته الهيئة الإدارية للمجلس المحلي بمحافظة تعز بخصوص نتائج التحقيق التي خلصت اليها اللجنة المشكلة بالتحقيق في قضيتي مدرستي "اسماء ونعمة رسام" .

واستغرب شوقي هذه الحملة الإعلامية الغير مبررة  رغم  انه وضع تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق جانباً واتخذ قراراً بإبقاء مديرات المدارس في منازلهن حتى موعد التدوير الوضيفي حفاظاً على سير العملية التعليمية واستمرار الطالبات في الدراسة وعدم حرمانهن من دخول الإختبارات كما قرر ابقاء المدرسات في مدارسهن  وعدم توزيعهن حتى انتهاء العام الدراسي وقال ان اللجنة المكلفة بالتحقيق بقضيتي مدرستي نعمة رسام واسماء تم تشكيلها من قبل وزير التربية والتعليم الدكتور "عبد الرزاق الأشول"  قبل توليه قيادة المحافظة .

يذكر ان  اللجنة استمرت في عملها اكثر من شهرين وخلصت الى جملة من النتائج  اهم ما جاء في توصياتها  فصل عدد 11 طالبة من طالبات مدرسة نعمة رسام ومثلهما من مدرسة اسماء  وحرمانهما من الدراسة لمدة عام دراسي وعدم قبولهن في اي مدرسة أخرى تطبيقاً للائحة المرسية وإعادة توزيع المدرسات والمدرسين  في مدرسة اسماء على مستوى المحافظة  وحرمانهم من الترقية لمدة عامين وتوجيه انذار كتابي لعدد 7 مدرسات من مدرسة نعمة رسام واعادة توزيعهن على مستوى المديرية .
 
كما اوصى التقرير بإعادة مديرات المدارس الى اعمالهن وتبرئتهن من اي اعمال نسبت لهن  واعتبار الشكاوى كيدية وسياسية ولا علاقة لها بالعملية التعليمية.