تكريم 22 عالماً من علماء الدين بتعز


تعز - وفاء المطري - بحضور وكيل محافظه تعز "مهيب الحكيمي" وبرعاية الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين وهيئه علماء اليمن نظمت اليوم بنادي تعز السياحي مؤسسه "فجر الأمل وملتقي شباب الرسالة ومنتدى الإعتصام الدعوي وملتقي النهضة الشبابي" المهرجان التكريمي لكوكبه من علماء تعز لعدد 22 عالماً دينياً من علماء تعز.

رئيس مؤسسه فجر الأمل الخيرية للتنمية الأجتماعيه "بليغ التميمي" في كلمة ألقاها قال فيها : أن العلم خيراً من المال لأن المال يزول بزوال صاحبه أما العلم فيترسخ في أذهان وعقول البشر وينسخ بكتب منيرة، والعالم مصباح الدجى وضياء في الأرض, فالعلماء هم ورثه الأنبياء وحمله بشائر الهدايه وهم قاده الدنيا وفقهاء الحلقات وائمه المساجد وقضاه المحاكم ورواد التغيير ومنزلتهم عظيمه قد منحهم آياها الله تعالي.

" فضل مراد" عضو الإتحاد العالمي للعلماء المسلمين وعضو هيئه علماء اليمن بكلمه قال فيها : أن العلماء مدرسه في العلم والأدب والقيادة ولكنه يوجد هناك من يعمل علي إقصاء وتهميش علماء اليمن, فمثلاً يتم إقصائهم بعدم دعوتهم لحضور إجتماعات هامه تعقد لمناقشه أوضاع المجتمع اليمني، وأعتقد بأنهم يعمدون إلي ذلك لأننا دعاه الحق نوضح للناس ونرشدهم بمعرفه ماهي الحقوق والوجبات وكيف يتم أخذها ونعلم ما يعود بالضرر عليهم.

وأردف حديثه إن العلماء هم حكام الحكام ولن ينتظروا للرئيس أو الوزير ليملي عليهم ما يشاءون، وهم يعلمون كل مايدور حولهم وكل الأكاذيب والسياسيات الخاطئة ومعروف من يمارسها ولكننا نحافظ على وحده الصف لنتجاوز ألمرحله الراهنة.

وفي نهاية الإحتفال الذي شهد عدد من الفقرات الفنية المعبرة كرم وكيل المحافظة ورئيس المؤسسة العلماء بالجوائز العينية والدروع التقديرية.