احترام الآخرين لك يشعرك بالسعادة أكثر من جمع الثروة


كشفت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون أميركيون بجامعة كاليفورنيا النقاب عن أن احترام الأصدقاء وزملاء العمل يشعر الإنسان بالسعادة والرضا أكثر من قضائه عمرا في جني الأموال وجمع الثروة، لأن الشعور بالثراء شعورا وقتيا سرعان ما يتلاشى بمرور الوقت.

ووجد الباحثون أن الإعجاب والاحترام الذي يحصل عليه الإنسان من أقرانه وأصدقائه له تأثير أكبر على شعوره بالسعادة الشاملة في الحياة من زيادة حجم أرصدة البنوك والثراء الفاحش وجمع الثروة الطائلة، وأن الحالة الاجتماعية الجيدة للطلاب مرتبطة ارتباطا وثيقا بالحالة النفسية المرفهة في حين أن وضعهم الاجتماعي والإقتصادي المرتبط بمدى ثرائهم لم يكن له تأثير ملحوظ. .

وقال "كاميرون أندرسون" مُعد الدراسة ان أحد الأسباب التي جعلت المال لا يشتري السعادة هي أن المواطنين يتكيفون سريعا مع أي مستوى مادي جديد مصاحب لارتفاع الدخل أو الثروة, فالفائزون باليانصيب يكونون سعداء في البداية ولكن بعد ذلك يعودون إلى المستوى الأساسي من السعادة بسرعة.