مجلس معتقلي الثورة يحذر "هادي" وحكومة الوفاق من موجة غضب ثوري لا طاقة لهم بها


صنعاء: علي العوارضي - دعا المجلس العام لمعتقلي الثورة اليمنية إلى وقفة إحتجاجية اليوم الثلاثاء الساعة الواحدة والنصف ظهراً  أمام مبنى رئاسة الوزراء بصنعاء للمطالبة بسرعة الافراج عن كافة المعتقلين والمخفيين قسرياً على ذمة مشاركتهم أو تأييدهم لثورة الشباب الشعبية السلمية .

وقال رئيس المجلس "عبدالكريم ثعيل": أن الوقفة الاحتجاجية تأتي في إطار الحملة الوطنية لمناصرة معتقلي الثورة ومناهضة الاعتقالات التعسفية التي دشنها المجلس بالتعاون مع بعض المكونات الثورية والمنظمات الحقوقية وستستمر كل يوم الثلاثاء بالتزامن مع اجتماع الحكومة حتى نهاية الحملة.

وأشار ثعيل إلى أن الإعتقالات التي تطال شباب الثورة لم تتوقف بعد وأن أجهزة أمن الضالع اعتقلت ثلاثة منهم الاسبوع الأول ولم تفرج عنهم حتى اللحظة رغم صدور توجيهات عليا بالإفراج عنهم.

وحذر رئيس المجلس العام لمعتقلي الثورة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني من التساهل أو الإهمال في قضية الإفراج عن معتقلي الثورة والمخفيين قسرياً كون ذلك سيؤدي –حسب قوله- إلى موجة غضب ثوري لا طاقة لهم بها.

كما دعا اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية وجميع المكونات الثورية في مختلف ساحات وميادين الحرية والتغيير إلى وقف الحديث عن أي حوار وطني أو المشاركة فيه حتى يتم الافراج عن كل معتقلي الثورة والمخفيين قسرياً وتنفيذ كافة متطلبات التهيئة التي حددها شباب الثورة.