منظمة سياج لحماية الطفولة : الإعلام المحلي توغل في السياسة على حساب القضايا الإجتماعية


صنعاء - علي العوارضي - كرمت منظمة "سياج لحماية الطفولة" 20 ناشطاً وناشطة من المشاركين في مشروع "الإعلاميون الصغار" الذي نفذته المنظمة ضمن مشروع (تعزيز قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان بين الأطفال) الممول من مفوضية الإتحاد الأوربي.

وفي حفل التكريم الذي نظمته "سياج" ليلة أمس الاثنين في قاعة "مسرح الأطفال " بالمركز الثقافي بصنعاء أستعرضت المنظمة كواليس من أعمال تلفزيونية لنشطاء صغار أستفادوا من هذا المشروع التدريبي والتي ستبث لاحقاً عبر شاشات بعض الفضائيات المحلية والدولية.

وقد تنوعت تلك الأعمال بين إستطلاعات وتقارير ميدانية وبرامج حوارية ناقشت بعض قضايا ومشكلات الطفولة في اليمن وعلى رأسها مشكلة تجنيد من هم دون سن الـ (18) عاماً, بل وأزاحت الستار عن قدرات ومواهب إعلامية بالفطرة والسجية كانت تفتقر فقط لمن يكتشفها وينمي مهاراتها.

وفي كلمة الناشطون الصغار قالت الطفلة الإعلامية هبة الشوافي:"تعلمنا أن الإعلام ليس مجرد وظيفة أو مهنة ولكنه رسالة تحدد واقع ومستقبل شعب بأكمله .. تعلمنا أن الإعلام ليس فقط أن تتغلب على خوفك أمام الكاميرا وإنما أن تتغلب على كل الصعوبات التي ستلقاها وأنت تصنع إعلاماً نظيفاً شفافاً يحاكي واقعك وينصر قضاياك .. تعلمنا أن الإعلام يعني أن تكون إنساناً تحمل في قلبك هم من أثقلت كاهلة أعباء الحياة ولا يستحق لقب إعلامي إلا من أعطاها حقها  ".


من جانبه قال رئيس منظمة سياج لحماية الطفول"ة أحمد القرشي" في كلمته,  لقد أردنا من هذا المشروع أن نصنع إعلاماً بديلاً لإعلامنا الموجود المتوغل في السياسة على حساب قضايا إجتماعية أهم مثل الطفولة المنتهكة التي كان لابد أن يبرز من الإعلاميين الصغار من يدافع عنها ويناقش مشكلاتها والحلول والمعالجات المناسبة وهذا ما نلاحظه اليوم واقعاً ملموساً".


إلى ذلك أكد مدرب المشروع المذيع المتألق خليل القاهري أن الإعلام بالرغبة والفطرة وليس بالدراسة أو الالتحاق بالكليات المتخصصة ، لافتاً إلى أنه وجد في نشطاء صغار الذين تدربوا على يديه تجسيداً لتلك المقولة لدرجة أنهم بددوا كل المخاوف الموجودة لديه سلفاً من خوض غمار هذا المشروع التدريبي وإستيعابهم للمادة التدريبية التي لا تختلف عن المنهج الذي يدرس لطلاب كلية الإعلام في أي جامعة.

ويوافقه الرأي "عبدالباسط القاعدي" مدير مكتب وزير الإعلام الذي عبر هو الأخر عن إندهاشه الكبير من المستوى الذي وصل إليه "نشطاء صغار" المشاركين في البرنامج التدريبي "إعلاميون صغار " لمنظمة سياج وأكد القاعدي استعداده نقل مطالب "نشطاء صغار" بأن يكون لهم قناة أطفال خاصة بهم إلى وزير الإعلام وإدراجها ضمن جدول اهتمامات الوزارة وأولياتها للمرحلة القادمة.