مؤسسه الأمل لمكافحه السرطان تعقد مؤتمر صحفي بتعز تحت شعار "لا تتركوني للسرطان "


تعز - وفاء المطري - تحت شعار "لا تتركوني للسرطان " أقامت المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان اليوم الاثنين بمدينة تعز مؤتمراً صحفياً حضره مراسلي القنوات الإخبارية والصحف والمواقع الالكترونية لتدشين الحملة الوطنية لدعم مرضى السرطان للعام 2012م.

الأستاذ "مختار أحمد سعيد المخلافي" مدير عام المؤسسة استعرض الحالات المرضية التي يستوعبها مركز الأمل لعلاج الأورام السرطانية التابع للمؤسسة والأجهزة التي يحتويها في علاج مختلف الإصابات عن طريقة العلاج الكيماوية أو الإشعاعية، وأشار بأن حالات الإصابة بمرض السرطان يزداد يوميا بشكل مخيف حيث في الأعوام الماضية كان المركز يستقبل معدل 5 - 10  حالات يومية فيما بلغ معدل عدد الحالات الواصلة للمركز في العام الجاري  60 ـ 70 حالة يومية ويقدم الخدمة لـ (35%) من سكان اليمن كونه يتوسط خمساً من المحافظات ذات الكثافة السكانية العالية.

واشار المخلافي بأن المركز يعمل حاليا على معالجة كل هذه الحالات بإمكانيات بسيطة وهو بحاجة الى ميزانية تشغيلية ثابتة تؤمن الخدمات بكلفة مليار و250 مليون كموازنة تشغيلية و900 مليون ريال للدواء في الأجهزة الاشعاعية والتشخيصية كي تكتمل خدماته للمرضى.

منوها بأن هناك قصور كبير في مجال مكافحة هذا المرض الذي يحتاج لشراكة مجتمعية واسعة تعي حجم المشكلة ووجوب الإنفاق في هذا المجال, مضيفا بأن المركز تم تجهيز بعض أقسامه بأجهزة متخصصة وهناك أقسام آخري فارغة بحاجة إلى تجهيزات ضرورية حتى  تؤدي خدماتها بشكل كامل يتناسب وحجم المرض .


الأستاذ " منير أحمد هائل" رئيس مجلس أمناء المؤسسة الوطنية لمكافحه السرطان بتعز قال كلمته في المؤتمر الصحفي أوضح فيها أهميه الدور الأيجابى للوسائل الأعلام المرئية والمقروه والمسموعة في حمل وتبني الرسالة الأنسانيه والمجتمعية بتدشين الحملة الأنسانيه للمؤسسة التي سيتم البدء  بها يوم غد الثلاثاء بنادي تعز السياحي.
كما أشار بأن المؤسسة تم إنشائها بهدف التصدي للمرض السرطان الخبيث وتخفيف بعض من معاناة المصابين به عبر سلسله من البرامج والأنشطة العلاجية والتشخصيه والتوعويه والتأهليله وغير ذلك داعياً .

ودعا كافه الوسائل الاعلاميه وكافه الخيرين والمساهمين والداعمين في نشاطها بتحقيق شراكه إنسانيه ووطنيه ومجتمعيه دائمة ومستمرة والاضطلاع بدور اكبر في أنجاح ومسانده برامج وأنشطه المؤسسة في مختلف الميادين والمجالات وليقف  جميعا ضد السرطان لكون المؤسسة تعجز عن استيعاب حالات جديدة وتحتاج إلى موازنة ماليه كبيره لمواجهه التزاماتها تجاه تلك الحالات المتزايدة تصل إلى أكثر من مليار ريال سنوياً.

الجدير ذكره أن المؤسسة ستطلق يوم غدٍ الثلاثاء على قاعة "نادي تعز السياحي" الحملة الوطنية لرعاية ودعم مرضى السرطان للعام 2012 برعاية رئيس الجمهورية المشير الركن "عبد ربه منصور هادي" ومحافظ تعز "شوقي أحمد هائل".