رئيسة ليبيريا توقف إبنها عن العمل و45 مسؤولاً


قامت رئيسة ليبيريا "ايلين جونسون سيرليف" بإيقاف ابنها و45 مسؤولا آخرين عن العمل لعدم الإعلان عن أرصدتهم لسلطات مكافحة الفساد في أول خطوة كبرى تتخذها لمحاربة الفساد في إدارتها.

حيث تم إيقاف إبنهاء "تشارلز سيرليف" وهو واحد بين ثلاثة من أبناء الرئيسة جرى تعيينهم في مناصب حكومية عن عمله كنائب محافظ البنك المركزي، ويأتي هذا الإجراء وسط مخاوف متزايدة إزاء فساد الحكومة في ليبيريا التي بدأت إنتاج خام الحديد حديثا وأجتذبت شركات الطاقة العالمية مثل شيفرون والتي تسعى إلى تطوير مناطق بحرية للتنقيب عن النفط.

يذكر أن "ايلين جونسون" حصلت على جائزة نوبل السلام مناصفة في العام الماضي لدورها في الحفاظ على السلام في ليبيريا بعد الحرب هي اول امرأة في افريقيا تنتخب رئيسا للدولة عندما تولت السلطة عام 2005، وأعيد انتخابها لتولي فترة ثانية في أواخر العام الماضي.