إفتتاح مكتب قطر الخيرية في اليمن


صنعاء - علي العوارضي - تم إفتتاح مكتب قطر الخيرية في اليمن الذي نظمته مساء أمس الأثنين بفندق موفمبيك بصنعاء جمعية الإصلاح الإجتماعي الخيرية برعاية كريمة من دولة رئيس الوزراء "محمد سالم باسندوة" وحضره عدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية والتنموية المحلية والخارجية المتطلعة إلى شراكة حقيقية مع قطر الخيرية.

وقال الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية "يوسف بن أحمد الكواري" في كلمة ألقاها خلال الحفل "مكتب قطر الخيرية في اليمن يحمل الرقم 16 على مستوى العالم ويأتي افتتاحه بناء على رغبة عدد من كبار المحسنين من أبناء الشعب القطري الذين تربطهم علاقات وطيدة ووشائج متينة بإخوانهم أبناء الشعب اليمني الشقيق وسعيا منهم للوقوف إلى جانبهم في كل الظروف" .

كما أعلن "الكواري" عن تخصيص مبلغ ثلاثة ملايين دولار لمواجهة مشكلة سوء التغذية لدى الأطفال في اليمن.


كما تحدث عن أسباب ودواعي أخرى لافتتاح مكتب لهم في اليمن ذكر منها رغبتهم الشديدة في تقديم الخدمات الإنسانية بصورة أسرع وجودة أفضل والإطلاع عن قرب على أوضاع الناس وتلمس احتياجاتهم وكذلك الإشراف المباشر على مشاريع قطر الخيرية الإنشائية والتنموية المقرر تنفيذها في اليمن، معتبرا افتتاح المكتب باليمن هو الـ 16 بين مكاتب قطر الخيرية في مختلف دول العالم .

وأشار"الكواري" إلى أن "قطر الخيرية" حاضرة في اليمن منذ حوالي عقدين من الزمن وتعمل مع جمعيات ومؤسسات خيرية يمنية  في مختلف المجالات الانسانية والتنموية، لافتاً إلى أن عدد المشاريع التنموية التي تبنتها  قطر الخيرية في اليمن منذ مطلع التسعينيات وحتى اليوم بلغت 374 مشروعا بقيمة 124 مليون ريال قطري بالإضافة إلى مشاريع أخرى إغاثية تقدر تكلفتها بـ 20 مليون ريال قطري.

وأفاد بأن قطر الخيرية تكفل 8 ألف حالة في اليمن ما بين أسر فقيرة وأيتام ومعاقين وطلبة علم وبتكلفة تقدر بـ 16 مليون ريال قطري شهرياً.

من جانبه أشاد وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور "محمد السعدي" بعطاءات "قطر الخيرية" التي توجت بافتتاح مكتب لها في اليمن, متمنياً في الوقت ذاته أن يصبح هذا المكتب إطار لمشاريع خدمية وتنموية كبيرة تلبي احتياجات المواطن اليمني وتتناسب مع الأهداف التي وجد من أجلها.