البرلمان التركي يسمح بتدريس القرآن والسُنة في مناهجه التعليمية


أعلنت وزارة التربية والتعليم التركية عن إدخال القرآن الكريم والسُنة النبوية للمناهج الدراسية الجديدة للمرحلة الإعدادي, بالإضافة إلى معلومات دينية إضافية للمرحلة الثانوية، والتي تتطلب أن تقوم الفتيات بارتداء الحجاب أثناء محاضرات القرآن.

وقالت صحيفة "حريت" التركية إن هذه التعديلات على النظام الدراسي تأتي نتيجة لجهود مشتركة بين المديرية العامة للتعليم الثانوي التابعة لوزارة التربية والتعليم التركي، والمديرية العامة للتعليم المهني والتقني، والمديرية العامة للتعليم الديني.

وكان حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، قد تقدم بمشروع قانون لإصلاح نظام التعليم قبل عدة أشهر، وهو المشروع الذي حظي على موافقة البرلمان بأغلبية 295 صوتا مقابل 91 فقط، وهو المشهد الذي أثار سخط العلمانيين المتشددين الذين اتهموا السلطة بالسعي إلى "أسلمة" المجتمع التركي.

يذكر أن هذا القرار يعد تطورا كبيرا في النظام التعليمي في تركيا, الذي لم يكن يسمح بتدريس هذه المواد الدينية في مراحله الدراسية، ويكتفي بمادة دراسية واحدة تحت مسمى "الأخلاق العامة".