الركوع لملك المغرب يثير الجدل بين المغاربة (فيديو)


أثار مشهد الركوع المبالغ فيه للولاة أمام العاهل المغربي "محمد السادس" خلال الإستقبال الذي جرى مؤخراً في العاصمة المغربية الرباط حفيظة نشطاء الفيسبوك المغاربة قبل أن يدخل المشايخ على الخط ويحرمون هذا الفعل.

حيث قامت الشرطة المغربية بتفريق نشطاء مغاربة  في عدة مدن مغربية إحتجاجا ًعلى طقوس الولاء والبيعة التي ينظمها القصر الملكي سنوياً للملك.

فقد جرت العادة كل سنة مع حلول ذكرى عيد العرش أن يتجمع النواب والوزراء والمسؤولين وكبار موظفي الدولة بالحضور أمام القصر الملكي مرتدين الجلابيب المغربية البيضاء والطرابيش الحمراء في إنتظار خروج الملك راكباً حصانه الأسود وأحد الخدم يحمل مظلة كبيرة تحميه من الشمس، وخدم آخرون يحيطون به.

فيقوم الحضور بعد وقوفهم في صفوف طويلة أمام الملك بالركوع له مرددين عبارة "اللهم بارك في عمر سيدي" ومن ثم تقبيل يديه.


وقاطع وزراء حزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الإسلامية والذي يترأس ائتلاف الحكومة الحالية الحفل هذه الطقوس, حيث غاب وزراء الحزب عن حفل الركوع للملك.

يذكر أن حفل الولاء والبيعة هو حفل رسمي في المملكة المغربية يقام لتجديد الولاء والبيعة للملك محمد السادس تزامنا مع جلوسه على العرش وتم تنظيمه لأول مرة سنة 1934 في عهد الملك الراحل "الحسن الثاني" تحدياً لسلطات الإحتلال الفرنسية التي كانت تستعمر المغرب .