إتهامات هندية لـ "تويتر" بإثارة الصراعات العرقية في الهند


أتهمت الحكومة الهندية موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" بنشر رسائل أدت إلى نزوح جماعى بولاية "آسام",  فقد هددت الهند بإتخاذ إجراءات ضد الموقع الاجتماعى بعد نشرها رسائل تسببت فى إثارة توترات عرقية ضد المهاجرين شمال شرقى حسبما ذكرت صحيفة "تايم أوف إينديا".

وكان الآلاف قد هربوا من مدن" بومباى وبانجلور" وبدأت هذه الهجرة الجماعية مع تلقيهم تهديدات على الهواتف المحمولة والإنترنت تؤكد هجوم المسلمين على أهالى ولاية آسام.

مسؤولو تويتر في الهند رفضوا هذه الإتهامات والإستجابة لمطالب الحكومة الهندية في حين "فيس بوك" و"جوجل" تفاوضا مع المسؤولين الهنود حيث أكد الفيس بوك أن لديه سياسة تمنع المحتويات التي تحض على العنف.

يذكر أن العنف المتبادل بين المسلمين وقبيلة "ترودو" تسببت في مقتل 80 شخصاً وأجبرت 400 الف شخص على النزوح من المنطقة، والطائفتين يتنازعات منذ عدة سنوات بسبب قطعة أرض.