تخصيص خط ساخن "للسباب والشتم" في ألمانيا



قام إثنان من رجال الأعمال الألمان بتخصيص خط تلفون ساخن يمكن أن يستخدمها مواطنوهم الذين يعانون من نوبات غضب للتفريج عن أنفسهم بالاتصال بالرقم وتوجيه السباب للشخص الموجود على الطرف الآخر من الخط.

حيث تم توظيف أشخاص يعملون سبعة أيام في الأسبوع على مدار 24 ساعة لتلقي إتصالات الغاضبين الذين يتهكمون عليهم ويسخرون منهم بأسوأ الألفاظ، وقال صاحب المشروع وزميله: "نحن لا نحاكم الغاضبين" وأضاف الرجل البالغ من العمر 41 عاما "هذه الأمور تحدث وطبيعية, تستطيع معنا أن تنفس عن غضبك بدون قيود.

 واستوحا صاحبا المشروع الفكرة من نظام حياتهما اليومي المليء بالضغوط، وقالا أنهما يقدما خدمة للناس بإتاحة مجال لهم للتنفيس عن الغضب المكبوت وتفادي المشادات في أماكن العمل أو في البيوت، وقالا "إذا كنت تعاني ضغطا في العمل فستكيل التوبيخ القاسي لشريكة حياتك رغم أنها لا ذنب لها."