رئيس المخابرات الألمانية: نهاية الأسد قريبة


قال رئيس المخابرات الألمانية أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد في مرحلتها الأخيرة لان جيشها ينضب جراء الخسائر البشرية والفارين من الخدمة أو الذين انشقوا وانضموا للمعارضة، وقال "جيرهارد شيندلر" رئيس جهاز المخابرات الإتحادي أن جيش الأسد الذي كان يبلغ قوامه يوما ما 320 ألف جندي فقد نحو 50 ألفا منذ بدء الإنتفاضة قبل 17 شهرا.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة "دي فيلت" الألمانية  نشرت اليوم السبت, أن وحدات أصغر وأكثر مرونة للمعارضة تضعف قوة الجيش بأساليب حرب العصابات، وتابع: هناك دلائل كثيرة على أن لعبة النهاية بالنسبة للنظام قد بدأت، وأضاف أن خسائر الجيش "تشمل المصابين والفارين وما بين نحو ألفين وثلاثة ألاف انشقوا وانضموا للمعارضة العسكرية المسلحة، تآكل الجيش مستمر".