فرصتك أكبر للتوظيف عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي


أشار بحث نشر مؤخرا إلى أن الشركات الراغبة بتعيين موظفين جدد بالإضافة إلى شركات التوظيف تلجأ إلى مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة لإختيار الموظف الأنسب.

وأشار تقرير نشر على مجلة "تايم" الأمريكية إلى إرتفاع عدد الشركات التي تلجأ لمثل هذا الأسلوب بالإضافة للشركات التي هي بصدد إستخدام هذه الوسيلة في إختيار موظفيها بنسبة 92 في المائة خلال العام الجاري، مقارنة مع ما نسبته 89 في المائة خلال العام الماضي.

وجاء في التقرير أن ما نسبته 73 في المائة من الشركات ستدخل على حسابات مقدمي طلبات التوظيف حتى وإن لم يتم تزويدهم باسم الحساب، ومن أجل الإطلاع على الحساب وصورة الشخص بشكل عام.

وينصح التقرير الباحثين عن عمل بضرورة إيجاد حسابات لهم على مواقع التواصل الإجتماعي وخصوصا أكبر ثلاث شركات مقدمة لهذه الخدمة وهي، فيسبوك وتويتر بالإضافة إلى لينكد إن.

ونوه التقرير إلى أن الشركات التي تلجأ لهذه الوسيلة في إختيار الموظف الأمثل, تستطيع بناء محصلة عامة عن الفرد وملائمته للوظيفة بالإضافة إلى قدرته على التغلغل ضمن بيئة العمل وبين زملائه، وكل ذلك من خلال المعلومات والنشاطات التي يقوم بها الفرد على حسابه الخاص في مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة.