تخرج الدفعة الأولى من حافظات القرآن الكريم بمديرية سامع



تعز - وفاء المطري - أحتفلت "جمعية الحكمة اليمانية الخيرية" فرع تعز بالتعاون مع "مؤسسة  فجر الأمل الخيرية" في الحفل الختامي التكريمي لتخرج دفعة الفردوس من حافظات كتاب الله عز وجل لعام 1433هجرية من مدرسة "أبو موسى الأشعري" لتحفيظ القرآن الكريم ومحوا الامية بمنطقة حوراء الظهار بمديرية سامع.

وعبر الشيخ "هزاع مجاهد السامعي" أحد المغتربين الداعمين لمدرسة التحفيظ في كلمته أن دعم حفظة القرآن الكريم هو نوع من أنواع الجهاد الخيرية للأمة لأن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول "خيركم من تعلم القرآن وعلمه " وحث الشباب إلى التوجه إلى حفظ كتاب الله كي يكون سبيل النجاح لهم في الدنيا والآخرة وأضاف أن النجاح الحقيقي ليس في الدنيا وإنما هو في الآخرة عندما ينجح الإنسان برضي الله عز وجل الذي يدخله الجنة بفضل حفظه للقرآن وعمله بتعاليم القرآن ودعا الجميع إلى الدفع بأبنائه للالتحاق بحلقات تحفيظ القرآن الكريم ودعم تلك الحلقات.


الشيخ "أحمد الشميري" مدير جمعية الحكمة فرع تعز اشاد في كلمته الطلاب والطالبات الخريجين وبالدور الريادي بالمعلمين والمعلمات الذين بذلوا جهوداً في تلقين الطلاب والطالبات وتحفيظهم القرآن الكريم ووعد بالمزيد من الدعم لحفاظ وحفظه القرآن الكريم ولحلقات التحفيظ بالمناطق والعزل من أجل نشر الخير والفضيلة في كل قرية من قرى اليمن وشكر القائمين على إدارة مدرسة التحفيظ وثمن جهودهم في خدمة كتاب الله تعالى.

من جانبه تطرق رئيس مؤسسة فجر الأمل الخيرية بتعز بليغ التميمي إلى فضائل حفظ القرآن الكريم  وأثره في المجتمع وأضاف كم هو جميل أن تتزين قرانا ومناطقنا بمثل هذه الصروح التعليمية لحفظ القرآن الكريم وما هو أجمل هو أن نتمثل تعاليم القرآن وأخلاقه ومعانيه في حياتنا اليومية وحث على ترجمة معاني القرآن إلى محبة واخوة وتسامح وصفاء داعيا إلى تصفية القلوب من الأحقاد والضغائن مثنيا على دور جمعية الحكمة ومشاريعها الخيرية المتعددة في كل ارجاء اليمن.