الفريق الطبي السعودي يختتم مهمته في اليمن بـإجراء 270 عملية جراحة قلب ناجحة



أنهى الفريق الطبي السعودي الذي يزور اليمن حالياً مهمته الطبية الناجحة التي أستغرقت أسبوعين أجرى خلالها (270) عملية جراحة قلب أطفال وقسطرة تشخيصية منها (12) عملية جراحية في علاج تشوهات القلب المعقدة والنادرة التي تُجرى لأول مرة في داخل اليمن.

وأوضح رئيس الفريق الطبي "حامد بن محمد العمران" خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء الدكتور "عبدالكريم الخولاني" ورئيس مركز القلب بالمستشفى الدكتور "عبدالملك شرف" أن الفريق أجرى (270) عملية جراحة قلب أطفال في مستشفى الثورة العام ومستشفى الكويت الجامعي والمستشفى العسكري بصنعاء منها (62) عملية قلب مفتوح وباقي العمليات توزعت على القسطرة التشخيصية.

وأضاف العمران إن الفريق الطبي كشف على (1000) حالة مرضية لأطفال من مختلف محافظات اليمن خضع (648) طفلاً منهم للأشعة التلفزيونية الخاصة بالقلب كما تم صرف (159) وحدة دم في غرف العمليات بعد أن تم إخضاعها للفحص والتدقيق من قبل فنيي بنك الدم المرافق للفريق.

وبين أن جميع العمليات الجراحية تكللت بالنجاح وأن جميع الأطفال الذين خضعوا لهذه العمليات غادروا المستشفيات ولم يتبق إلى ثلاث حالات من المقرر أن تغادر في غضون اليومين القادمين.

وتحدث الدكتور العمران عن العمليات الاثني عشر الخطيرة والأكثر تعقيداً التي أجراها الفريق الطبي في المستشفيات اليمنية الثلاثة وقال إن هذه العمليات تتعلق بتشوهات القلب المعقدة أو المركبة وهي الأولى من نوعها التي يتم إجراؤها في المستشفيات اليمنية.


وقال إن الفريق حرص على أن تأتي مهمته التدريبية على رأس العمل مما أتاح للأطباء اليمنيين وغيرهم من المهن الطبية المساعدة التعرف على هذا النوع من التخصصات الجراحية النادرة على مستوى المنطقة والعالم.

وأضاف إن (60) طبيباً يمنياً أستفادوا من هذا النوع من التدريب على رأس العمل فيما شملت ورش التدريب الأخرى (360) طبيباً وممرضاً وفنياً يمنياً تم الإحتفال اليوم بتوزيع شهادات الخبرة عليهم بحضور وزير الصحة اليمني الدكتور "أحمد قاسم العنسي".