زواج القاصرات يقتل 8 فتيات يومياً في اليمن


ذكرت تقارير رسمية يمنية أن 8 حالات وفاة تحدث يومياً في اليمن بسبب زواج الصغيرات والحمل المبكر والولادة في ظل غياب المتطلبات الصحية اللازمة.

وبحسب تقرير أصدره "المركز الدولي للدراسات" العام الماضي, فقد حلت اليمن في المرتبة الـ 13 من بين 20 دولة صنفت على أنها الأسوأ في زواج القاصرات, حيث تصل نسبة الفتيات اللواتي يتزوجن دون سن الثامنة عشرة إلى 48.4 %.

وقد أطلقت الصحف اليمنية ومنظمات المجتمع المدني على الفتيات اللواتي يتم تزويجهن في سن مبكرة لقب "عرائس الموت" بعد أن وقعت حالات وفاة لمتزوجات صغيرات بينهن فتاة في سن 12 عاما كانت تضع مولودها الأول.

يذكر أنه خلال السنوات الماضية كان هناك جدلاً واسعا في الأوساط التشريعية اليمنية تجاه قضية تحديد سن الزواج للفتيات, حيث طالبت منظمات حقوقية وناشطون في مجال حقوق الإنسان بإقرار تشريع قانوني يحدد سن الزواج بـ 18 عاما فما فوق، وهو توجه عارضه بشدة رجال دين وبرلمانيون إسلاميون وقبليون تمكنوا في 2009 من ترجيح الكفة لمصلحتهم بإقرار مشروع قانون يضع حدا أدنى لسن الزواج هو 17 عاما للنساء و18 عاما للرجال.