"يمانيو المهجر" تستنكر تخاذل الحكومة تجاه إختفاء طلاب يمنيين في سوريا وتدعوا للإحتجاج غداً أمام منزل الرئيس


صنعاء - علي العوارضي - عبرت منظمة "يمانيو المهجر" عن إستنكارها الشديد للموقف الرسمي اليمني المتخاذل إزاء ما يتعرض له الطلاب اليمنيين الدارسين في سوريا من إنتهاكات كان آخرها إختفاء خمسة منهم أول أمس الثلاثاء.

وأعتبرت المنظمة أن مماطلة الحكومة اليمنية في حل مشاكل العائدين من هؤلاء الطلاب هو الذي أجبر زملائهم على البقاء في سوريا لمواصلة تعليمهم رغم كل المخاطر المحدقة  بهم جراء الحرب القائمة هناك.

وطالبت المنظمة في بيان صادر عنها رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق القيام بمسؤوليتهم الدستورية والقانونية في حماية اليمنيين في سوريا دارسين ومغتربين وجالية، ومحاسبة موظفو السفارة اليمنية بدمشق على تقصيرهم وإهمالهم المتعمد تجاه الطلاب الدارسين أو إغلاق السفارة وسحب كل اليمنيين هناك أسوة بباقي الدول التي أجلت رعاياها.

 كما دعت منظمة يمانيو المهجر كل الغيورين من أبناء الشعب اليمني إلى المشاركة في وقفة إحتجاجية لأسر الطلاب المخفيين صباح غدٍ الخميس أمام منزل رئيس الجمهورية في العاصمة صنعاء وذلك للمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع الطلاب اليمنيين المعتقلين والمخفيين قسريا في سجون الأسد وكذا سرعة حل مشاكل الطلاب العائدين إلى أرض الوطن وإقالة كل من تسبب في عرقلتهم.

أسماء الطلاب االمخفيين:

محمد عبده حزام الملكي      ماجستير هندسة
علي حسن أحمد سلامة       ماجستير هندسة
هاتي صالح نزار             ماجستير هندسة
محمد يحيى الوهيب          ماجستير هندسة
أحمد علي أحمد ردمان      سنة خامسة