سبائك ذهبية صينية مزورة في نيويورك تثير الفزع في الأسواق العالمية



 في وسط "مانهاتن" في نيويورك يلجاء الكثيرين بشراء سبائك الذهب من أجل حفظ مدخراتهم أو المتاجرة به، ولكن في بشكل مفاجئ أكتشف أحد الأشخاص اللذين أشتروا أحدى السبائك الذهبية, حيث ساورته الشكوك عندما سمع بحكاية وجود الذهب المزور في النشرات الإخبارية في بريطانيا مما دعاه إلى حفر ثقب صغير في أحد سبائكة التي تزن 10 أونصات ليجد المفاجئة بوجود معدن آخر في قلب السبيكة وهو معدن الـ "تنجستن" الذي يقارب وزنه وزن الذهب.


حيث أثار هذا الخبر الفزع بين أوساط المحلات التجارية التي تتعامل بالذهب، وبين الزبائن, فقامت السلطات ببدء تحقيق وتسربت أخبار تقول: يعتقد أن مصدر هذه السبائك المزورة قد يكون من الصين, لأن كل السبائك الذهبية تملك شهادة مصدر للتأكد من صحتها وتملك أرقاما تسلسلية أيضا يتم ختمها عليها للتأكد منها, لكن المزورين هنا من الذكاء حيث قاموا بشراء سبائك حقيقية وتزويرها بإعادة صياغتها وسكبها وفي داخلها سبائك التنجستن بأرقامها وشهاداتها الأصلية وإعادة بيعها في الأسواق، والإستفادة من باقي الذهب في الصناعات الأخرى كصناعة وصياغة الذهب وغيرها.