الإعلان عن مشروع "جزر جنات عدن" بتكلفة 20 مليار دولار



مدير إدارة المتابعة والإعلام - أكرم الجوحلي - ناقش وزير السياحة الدكتور "قاسم سلام" خلال لقاءه اليوم وفد مجموعة شركة "جسور الخير للإستثمار العقاري والتطوير العمراني" السعودية الزائر لليمن حاليا برئاسة رئيس مجلس ادارة المجموعة "جمال بن سالم باخشوين" الترتيبات الخاصة بتنفيذ مشروع "جنات عدن السياحي" المقدرة كلفته الإجمالية ما بين 15-20 مليار دولار.

وخلال اللقاء أستعرض وزير السياحة الفرص الإستثمار المتعددة في بلادنا وما تمنحه للمستثمرين في المجال السياحي من مزايا مشجعة للمستثمرين, معرباً عن ترحيبة بالإستثمارات الجادة في المجال السياحي بإعتباره من المجالات الخصبة والواعدة والمبشرة بالكثير من الفائدة على اليمن.

كما قدم الوزير سلام عرضا موجزاً عن المزايا التي يمنحها قانون الإستثمار في اليمن، وما يتمتع به اليمن من منتج سياحي متنوع وجذاب يشجع المستثمرين الوطنيين والعرب والأجانب على خوض غمار المنافسة, مؤكداً أن اليمن تمتلك مقومات النجاح لأي مشروع من المشروعات الإستثمارية وذلك انطلاقا من حاجة اليمن لها وتوافر الفرص المواتية لتحقيق الاهداف المتوخاة منها إقتصاديا وإستثماريا, مؤكدا أن المشاريع الإستثمارية الجادة ستحظى بكل الدعم والتسهيلات اللازمة لإنجاحها.

وكلف وزير السياحة وكيل وزارة السياحة لقطاع التنمية "عمر بابلغيث" بتقديم التسهيلات للمجموعة والمساعدة في إختيار المكان المناسب لتنفيذ المشروع .

من جهته أبدى رئيس المجموعة خلال اللقاء عزم المجموعة تنفيذ مشروع جزر جنات عدن والمقرر أن يكون من المشاريع السياحية العملاقة في اليمن نظراً لما يتضمنه من مشاريع إقتصادية وتجارية وسياحية وثقافية وإجتماعية وحجم ما يستوعبه من عماله وطنية, حيث من المقرر أن يقع المشروع على مساحة 25 مليون متر مربع ويشمل جزر النعيم، الفردوس، الخلد، الماوئ، شاطىء جزر عدن، جزيرة عدن الجديدة، جزيرة مال وأعمال، الجزيرة المفقودة، عدن ريم، عرش بلقيس،جزيرة صنعاء، جزيرة حضرموت، جزيرة ابين، وغيرها.

وأشار رئيس المجوعة إلى أن المشروع يشمل جسور رابطة بين الجزر وعمائر سكنية على الشواطئ ومجموعة من الابراج على الشاطئ ومركز تجاري خاص بالشركات ومنتجعات من الفلل والشاليهات ومدينة ترفيهية وأبراج تجارية على كل جزيرة وأبراج للتأجير للشركات وشاليات مخصصة للتمليك وفنادق من فئة خمسة نجوم وقصور محددة لكبار الشخصيات، وشقق معروضة للتأجير في كل جزيرة، ومراكز محددة لمكاتب الشركات، وجسور تربط بين منشآت الجزيرة، وحدائق عامة بواقع واحدة في كل جزيرة، وقاعات للمؤتمرات واسواق تجارية.

وفي تصريح خاص أكد الرئيس الفخري للمشروع ورئيس المجموعة رئيس الوفد "جمال سالم باخشوين" أن هذا المشروع العملاق سيحقق جملة من الأهداف بينها تسريع الحركة العمرانية والإقتصادية في اليمن وإستقطاب الإستثمارات العربية والأجنبية، إضافة الى توظيف شريحة كبيرة من الشباب اليمني في هذا المشروع الإستراتيجي.

وأوضح أن المشروع الذي سيقام على مساحة 25 مليون متر2 ستبلغ المساحة الإجمالية المطروحة للإكتتاب 75 في المائة من مساحة المشروع وتقدر بـ 17,500,000م2 بمشاركة 23 شركة متحالفة مع شركة جسور الخير.

ولفت باخشوين إلى ان المدة الزمنية لتنفيذ المشروع مقدرة بـ 15 عام..مبينا ان الشركة ستباشر تنفيذ المشروع المقرر اقامته على ثلاثة مراحل فور تسلم الموقع واستكمال اجراءات تسجيله. معربا عن شكره للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الأخ محمد سالم باسندوة ووزير السياحة الدكتور قاسم سلام ووكيل لما قدموه من تسهيلات وايضاحات اولية للمشروع.