شاب حمل "حاجة جزائرية" تائهة مسافة 2 كيلومتر



أنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي خبر تكريم أحد الكشافة السعوديين الذي حمل حاجة جزائرية تائهة وذلك بمنحه وسام الخدمة العامة.

وكان الكشاف "أحمد كاتب سالم السرحاني" أضطر لحمل مسنة أضلت طريق مخيمها أمس الاول في مشعر منى بعدما شعر أنها لا تقوى على السير في ظل ضعف قواها، وضياعها الذي أمتد لساعات.

ولم يتردد السرحاني من "مركز الإرشاد رقم 8" في حمل المسنة الجزائرية التي يتعدى عمرها ثمانين عاما لمسافة تصل إلى كيلومترين، وصولا إلى المركز, حيث استعان هناك بعربة متحركة قادها إلى مخيمها، وأوضح الكشاف أنه طيلة الطريق كانت الحاجة تلقي على مسامعه دعوات له.