حاج يحمل نصف أخيه منذ 60 عاما



لفت إنتباه حجاج بيت الله الذين أدوا مناسك الحاج هذا العام وجود حاج بينهم يحمل نصف أخيه معه طوال 60 عاما بعد أن ولد ومعه شقيقه الذي لم يكتمل نموه فبقي متعلقا به جسديا وعالقا بوجدانه.

ونقلت صحيفة "عكاظ السعودية" عن "الحاح محمد خان" من جنوب شرق آسيا قوله و هو في جبل عرفات: "رحلت والدتي قبل نحو 20 عاما بعدما تركت شقيقي وديعة عالقة في جسدي منذ أن ولدت وطوال عمري الذي بلغ ستين عاما، وأنا أرعاه و أسقيه من دمي طول عمري ليرافقني في رحلة العمر".

مشهد الحاج خان أثار إنتباه الحجاج الذين وقفوا متأملين بين متعجب ومستغرب، وعن ذلك يعلق قائلا : "صحيح أن المارة لا يكادون يصرفون بصرهم عني, لكن الأمر لا يزعجني، وما عانيت منه طوال عمري هو الحصول على ملابس تحتويني وشقيقي نصفي الآخر حتى أنني أضطررت إلى حياكة ملابسي بنفسي داخل منزلي الذي يقاسمني السكن فيه أبنائي الأربعة الذين لم يصابوا بما أصبت من مرض وراثي".

يذكر أن محمد خان ظل يذخر تكاليف حج بيت الله منذ عشرين عاماً لتحقيق حلم حياته، وهو أداء الفريضة و زيارة البقاع المقدسة وهو ما تسنى له وهو في عمر الستين, حيث كان يخشى أن يفارق الحياة دون حج بيت الله.