لقاء تشاوري لتطوير صناعة الجبن في تعز


تعز - نعائم خالد - عقدت أمس بفندق السعيد في محافظة تعز وزارة الصناعه والتجارة وبالتعاون مع الوكاله الألمانية لتعاون الدولي –PSDP-GIZ اللقاء التشاوري حول مشروع تطوير سلسله القيمة المضافة لصناعة الجبن في الجمهورية اليمنية بهدف تعريف 25 مشارك ومشاركة من "مقبنة" و"البرح" ومنتجي الجبن حول مشروع تطوير القيمة المضافة لصناعة الجبن مع معرفة الصعوبات والمعوقات التى يعاني منها المصنعين للجبن ونقاط القوة والضعف في صنعته واحتياجات الجمعيات والعزل والقري والمراكز المختلفة المصنعه للجبن.

وخلال اللقاء الذي قدمت فيه ورقتين عن التعريف بمشروع تطوير سلسله القيمة المضافة لصناعه الجبن في تعز لمدير عام الصناعات الصغيرة لوزارة الصناعة والتجارة "علي عبد اللطيف الرامسي" حول الوضع المستقبلى لصناعة الجبن في اليمن للخبير المحلي "اسماعيل عبدالجبار المجاهد", لافتاً الأخ "اقبال ياسين بهادر" وكيل وزارة الصناعة والتجارة الى أن اللقاء بغرض دراسة إمكانية تطوير صناعه الأجبان في اليمن بما أنها صناعه مرتبطة بالبيئة المحلية وكذا بالأسر في المناطق الريفية ووزارة الصناعه مهتمة بدعم الصناعات بشكل عام وبالبرنامج الذي يتمركز بدعم الصناعات الصغيرة والإنتاج الأسري، والأجبان هي أحد الأنشطة التى تقوم بها الأسر, حيث أتفقنا مع GIZ بإقامة اللقاء وبتوجيهات من وزير الصناعة والتجارة "سعد الدين بن طالب" وتجاوب من محافظ تعز "شوقي احمد هائل".

مشيراً الى أن الفكرة من اللقاء الإستماع للمنتجين وطلباتهم ومشاكلهم وتصوراتهم لإقامة مشروع لإنتاج الأجبان.

منوهاً الى أن المطلوب من وزارة الصناعه ومنتجين التحول الى صناعة واسعة للإجبان مع إمكانية توسيع القاعدة بعد الإنتاج من المحافظة الى العديد من المناطق الريفية وتسويقها لكل المحافظات والى الخارج أن أمكن.

ومن جانبه اشار الاخ "عبدالله عبدالولى نعمان" وكيل وزارة الصناعه لشؤون التنمية الصناعية والإستثمار المساعد الى أن إختيار محافظة تعز جاء بناء على توجهات الوزارة في دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة وأتخذت قيادة الوزارة قرار أن صناعه الأجبان في تعز تأتي ضمن الصناعات التاريخية والتى يجب تشجيعها ودعمها وذلك بالتنسيق مع بعض المنظمات الدولية وخاصة GIZ وإلى جانب توجيه الإستفادة من المشروع مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين حتى يتمكن من إستخدام خبير لوضع إطار عام لدراسة حول المشاكل والصعوبات التى تواجه صناعة الأجبان وبهدف التوطين.