الكويتيون يتظاهرون إحتجاجاً على تغييرات في قوانين الإنتخابات


أستخدمت القوات الكويتية الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت لتفريق محتجين حاولوا تنظيم مسيرة أمس الأحد إحتجاجاً على التغييرات التي أدخلت على قوانين الإنتخابات والتي وصفتها المعارضة بأنها إنقلاب على الدستور من قبل الحكومة.

حيث تجمع المتظاهرين في مناطق مختلفة من العاصمة لتنظيم مسيرة إلى مقر الحكومة، وطوقت الشرطة بعض المحتجين وأمهلتهم بضع دقائق للتفرق ثم أمطرتهم بقنابل الغاز وقنابل الصوت، وأصيب عدة أشخاص بجروح، وأعاد المتظاهرون تجميع أنفسهم لتشكيل حشد أكبر قدر بأكثر من 20 الف شخص تجمعوا على طريق قرب أبراج الكويت الشهيرة.

ووصفت المعارضة التغييرات التي تسمح للناخبين بإختيار مرشح واحد فقط عن كل دائرة إنتخابية بأنه إنقلاب على الدستور قائلين أن الإصلاحات ستمنع مرشحيها من الحصول على الأغلبية التي فازوا بها في الإنتخابات الماضية.

وأضافت أنها ستقاطع الإنتخابات وتضم المعارضة إسلاميين وليبراليين وشخصيات قبلية وحصلت على الأغلبية في البرلمان الذي يضم 50 مقعداً في الإنتخابات الماضية في فبراير.