وزير الدفاع الأمريكي: فيروس الكمبيوتر "شامون" هو الأكثر تدميراً للشركات


قال وزير الدفاع الأمريكي "ليون بانيتا" إن فيروس "شامون" الذي هاجم شبكة الكمبيوتر في شركة النفط السعودية (آرامكو) هو على الأرجح أكثر الهجمات الإلكترونية تدميراً التي شنت على قطاع الأعمال حتى الآن".

وأمام نخبة من رجال الأعمال وكبار مسؤولي الشركات في نيويورك مساء أمس الخميس، وصف بانيتا الفيروس بأنه متطور جدًا، وأشار إلي هجوم مماثل حدث بعده بأيام، وضرب نظام الكمبيوتر في شركة (راس غاز) القطرية للغاز الطبيعي.

وقال أكثر من 30 ألف جهاز كمبيوتر أصيب بالفيروس في (آرامكو)، وأصبحت عديمة الفائدة، وتعين استبدالها. 

ودعا بانيتا إلي خطوات لتعزيز الدفاعات الإلكترونية للولايات المتحدة قائلا, تخيلوا آثار هجوم كهذا على شركاتكم.

وفي كلمته أشار بانيتا أيضًا إلى هجمات إلكترونية على بنوك أمريكية كبرى أدت إلى تأجيل، أو تعطيل الخدمات في المواقع الإلكترونية للمستهلكين.

وأضاف قائلا, في حين أن مثل هذا التكتيك ليس جديدًا، إلا أن النطاق والسرعة اللذين حدث بهما لم يسبق لهما مثيل.

وقبل أن يتحدث بانيتا قال مسؤول أمريكي للصحفيين مشترطًاً عدم الكشف عن هويته أن الولايات المتحدة عرفت من شن الهجمات التي أشار إليها وزير الدفاع في كلمته, لكنه أمتنع عن الكشف عن تلك المعلومات.