المشروبات الباردة تمنحك الدفء في الشتاء


نفت دراسة حديثة صحة الإعتقاد بأن المشروبات الباردة تخفض حرارة الجسم وتشعر الإنسان بالبرودة, بينما ترفع المشروبات الساخنة بأنواعها درجات حرارة الجسم مؤكدة عكس هذا المفهوم تماماً.

وأكدت الدراسة أن إحتساء السوائل الباردة يسهم في تضييق الأوعية الدموية وشعيراتها الموجودة في الأطراف "الذراعين والساقين والأصابع"، وبالتالي يحدث تدفق في الدم إلى الجسم الداخلي والأعضاء الداخلية مما يحدث الشعور بالدفء, كما أنها تسبب إنكماش المعدة بما يقلل من الجوع. 

وفي المقابل يرافق تناول المشروبات الساخنة شعور مؤقت بالتدفئة لفترة 20 - 25 دقيقة, لكنها تسبب توسعة أوعية الدم بما يسرب الدماء للأطراف مما يفسر إحتياج الشخص للطعام والسكريات للحصول على مزيد من الدفء وهو ما يزيد الوزن. 

وينصح القائمون على الدراسة بشرب الماء والمشروبات الباردة في فصل الشتاء وعدم الخوف من الشعور بالبرودة, فهي تسهم في تدفئة الجسم وتحد من الجوع الناتج من البرد بما يقي من زيادة الوزن.