إتفاقية تعاون بين مصلحة السجون اليمنية والمنظمة الدولية للإصلاح الجنائي


صنعاء - معين حنش - وقعت أمس الثلاثاء مصلحة السجون مع المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي الإتفاقية الخاصة بالتعاون والتعزيز لمسألة حقوق الإنسان وتحسين كيفية التعامل مع السجناء المستضعفين منهم خاصة المرأة والطفل.

حيث وقع الإتفاقية اللواء "محمد علي الزلب" رئيس مصلحة السجون والأخت "تغريد جبر" ممثلة الوفد الإقليمي للمنظمة الدولية للإصلاح الجنائي وتضم تلك الإتفاقية بنود أهمها العمل على الشراكة بين المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي وبين قيادة مصلحة السجون  لسرعة ترجمة هذه الإتفاقية فيما يخص المجال التدريبي والتأهيلي للعاملين في السجون وتطوير أساليب تعاملهم مع النزلاء في السجون.

وفي حفل التوقيع صرح رئيس مصلحة السجون لصحيفة "الثورة" بأن هذه الإتفاقية ستعزز من قدرات وخبرات العاملين في السجون وذلك بتعريفهم بما تتضمنه تلك القوانين والتشريعات الخاصة بحقوق الإنسان.

مضيفاً أن هناك خطوة جادة في العمل على إنشاء مركز نموذجي للأحداث، وكذا العمل وخلال فترة قليلة قادمة سيتم إنشاء شبكة متكاملة لقاعدة بيانات تربط الإصلاحيات المركزية في مختلف محافظات الجمهورية وذلك للتعريف عن كل سجن في عموم تلك المحافظات وبما يدور فيها من ايجابيات وسلبيات.

حضر حفل التوقيع الوفد الأردني المرافق لمدير المنظمة وكذا مدراء عموم التخطيط والتأهيل والتدريب في مصلحة السجون