حفل تكريم الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للشباب بتعز


تصوير - هشام جاود
تعز - وفاء المطري - إبتهاجاً بالعيد الذهبي لثورة 26 سبتمبر المجيدة وتحت شعار ( بالأبداع نسمو بالوطن) وبرعاية الاخوين "معمر مطهر الأرياني" وزير الشباب والرياضة - رئيس مجلس الأمناء والأستاذ "شوقي هائل" محافظ محافظه تعز رئيس المجلس المحلي رئيس اللجنة الفرعية للجائزة.

حيث نظمت اللجنه الفرعية لجوائز رئيس الجمهورية للشباب بمحافظه تعز  على قاعه ديوان عام محافظه تعز اليوم السبت فعاليه حفل تكريم الفائزين فى التصفيه التمهيديه للجوائز الدورة الثالثه عشر لعام 2011م على مستوى عاصمة اليمن الثقافية.


والقى وزير الشباب والرياضة "الأستاذ معمر الارياني" كلمه أكد فيها بأن جائزة رئيس الجمهورية للشباب تحضى برعاية مباشرة من فخامة رئيس الجمهورية المشير عبده ربه منصور هادي كونها تمثل أداة تحفيز لصقل مواهب الشباب وإبداعاتهم والدفع بهم نحو التميز والعطاء المستمر.
منوها بأن الفائزين بالجائزة سيحضون برعاية خاصة من خلال إنشاء دواوين ومعارض خاصة بإبداعاتهم على نفقة الدولة لإبراز مواهبهم وقدراتهم المتميزة.  
وكشف الوزير عن توجه لإعلان محافظة تعز عاصمة أولمبية للجمهورية اليمنية وإنشاء المدينة الأولمبية للرياضة بالمحافظة وكذلك تبني وزارة الشباب والرياضة ووزارة الثقافة إقامة صيف تعز الثقافي لعام 2013م إسهاما لحملة شارك , مشيدا بالأدوار النضالية لمحافظة تعز وقال بأنها رمز للحضارة والمدنية وأنها تمثل نموذجي رائع لكل محافظات الجمهورية.
وفي الحفل هنأ محافظ محافظة تعز رئيس المجلس المحلي الأستاذ شوق هائل الفائزين بالجائزة، ودعا الجميع للتميز والإبداع في مختلف ميادين العلم والمعرفة والثقافة والإبداع, مؤكداً إهتمام قيادة السلطة المحلية بالمحافظة بهم ورعايتهم لتحقيق آمالهم وطموحاتهم في بناء اليمن الجديد والمزدهر.

وأنتقد المحافظ شوقي ماذهبت اليه بعض الوسائل الإعلامية حول إنهيار سقوط أحد المنازل بمنطقة صينة ونتج عن ذلك وفاة 8 أشخاص وإصابة آخر نتيجة الأمطار الغزيرة التي من الله بها على مدينة تعز يوم أمس، ودعا الوسائل الإعلامية لتحري الدقة والمصداقية في نقل الأخبار والتأكد من مصادر رسمية قبل نقلها.
وعبر المحافظ شوقي عن حزنه الشديد لتلك الحادثة ودعا الحضور للوقوف دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على أرواح الضحايا , مشيرا بأنه وفور سماعه لنبأ هذه الفاجعة المؤلمة كلف لجنة برئاسة الوكيل المساعد المهندس مهيب ناشر بالنزول الميداني إلى مكان الحادثة لتقديم واجب العزاء لأسرة الضحايا والإشراف على إسعاف المصابين ونقل المتوفين وتوفير إغاثة عاجلة لإيواء الأفراد الناجين من الحادث.مؤكداً حرصه الشخصي على تقديم كل ما من شأنه التخفيف من معاناة هذه الأسرة المنكوبة وتعويضها عما لقيته من خسائر.
ونوة المحافظ شوقي الى الدور الريادي لحمله شارك وماستشهدها المحافظ من أحداث نقله نوعية بكافة الجوانب الحياتيه.
تخلل الحفل العديد من الفقرات الإنشاديه والأغاني الوطنية  والقصائد الشعرية من قبل الفائزين بالجائزة.