مؤسسة " الضوء القادم من الشرق" تعقد أول مؤتمر صحفي بتعز للتعريف بأنشطتها



 تعز - عزيز الصلوي - أقامت مؤسسة " الضوء القادم من الشرق " للتعريف بالإسلام بمحافظة تعز أمس الأثنين مؤتمر صحفي هدفت من خلاله للتعريف بمهام وأنشطة المؤسسة منذ بداية فكرة تأسيسها عام 2005م والصعوبات والعراقيل التي واجهتها وصولاً إلى الإنطلاقة الفعالية عام 2009م وفرضها ككيان جديداً على أرض الواقع  بفضل الله تعالى وإصرار القائمات عليها.

وأوضحت مديرة عام المؤسسة "ألطاف عبد الواحد العريقي" أن الضوء القادم من الشرق مستقلة إداريا ومالياً عن إي إنتماءات سياسية أو فكرية وإنها تعمل بطاقم  طوعي دعوي مهني ومستقل  يعمل لخدمة أهداف المؤسسة من داخل الوطن وخارجه.

ويكمن أهم أهداف المؤسسة في الدعوة إلى الإسلام والتعريف بالنبي عليه الصلاة والسلام باللغة الانجليزية كونها تستهدف الغير مسلمين من خلال الشبكة العنكبوتية وصفحات التواصل الإجتماعي علاوة عن إصدار البروشورات والكتيبات وأقراص سي دي.

كما تقوم المؤسسة بتنفيذ عدد من البرامج التدريبية والتأهيلية في عدة مجالات منها دبلوم عالي لمدة سنة في ختم القرآن الكريم بالإجازة، وإستخدام الحاسوب للدعوة عن طريق الانترنت، والتدريب في مجال دبلوم اللغة الانجليزية محادثة وكتابة وبرامج تأهيلية للدعوة باللغتين العربية والانجليزية.

وأضافت مديرة المؤسسة أن فريق المسح الميداني وجد في محافظة تعز أكثر من 150 طبيباً وممرضاً من كلا الجنسين يدينون بدينات مختلفة باستثناء مسلم بالهوية من دولة الفلبين، ويقوم فريق المؤسسة بتنظيم زيارات محددة لتعريفهم بالإسلام.